حارس ليفركوزن فقد الوعي نحو 15 دقيقة في مباراة مونشنجلادباخ

كشف حارس باير ليفركوزن بيرند لينو أنه فقد الوعي نحو 15 دقيقة في المباراة ضد بوروسيا مونشنجلادباخ (1-2) السبت في المرحلة الثانية من الدوري الألماني لكرة القدم بعد أن تلقى ضربة على رأسه من كرة تزيد سرعتها على 90 كلم/ساعة.

وذكر الحارس الثالث في منتخب ألمانيا لموقع "بيلد دي" الالكتروني: "لا أتذكر شيئا مما حصل بين الدقيقة 21 والدقيقة 35"، مشيرا إلى أنه رغم ذلك نجح، خلال هذه الفترة، في التصدي لكرة غاية في الخطورة.

وأوضح الموقع أنه في الدقيقة 21، دخل مهاجم مونشنجلادباخ اوسكار فيندت منطقة الستة امتار وأطلق بكل قوة كرة ارتطمت بوجه لينو وكانت سرعتها وقت الاصطدام 93 كلم/ساعة.

وبقي لينو متمددا على الأرض فتمت معالجته وفتح عينيه بسرعة، وقال المعالج فيليب ايهرشتاين إنه طرح عليه الاسئلة المعتادة لتحديد درجة وعي اللاعب بعد الصدمة.

وأوضح: "لينو أجاب على جميع الأسئلة ولم يكن فاقدا الوعي"، مشيرا إلى أنه عندما لا يستطيع اللاعب الإجابة على الأسئلة يستبدل في الحال.

ولدى سؤاله من قبل صحيفة بيلد، رد لينو: "لقد خضعت لفحوص الأحد، وكل شيء على ما يرام".



مباريات

الترتيب