دورتموند يودع هوميلز ويبدأ التفكير في المستقبل

برلين - اعتاد بوروسيا دورتموند على فقدان جهود أبرز نجومه في الفترة الأخيرة وبات ماتس هوميلز أبرز الراحلين بعد نهاية مشواره مع الفريق السبت عبر المباراة النهائية لكأس ألمانيا لكرة القدم في مواجهة بايرن ميونيخ.

بالتأكيد كان الطرفان يرغبان في نهاية أفضل للاعب بدلا من الخروج في الدقيقة 78 بعد تعرضه لشد عضلي.

وقال هوميلز: "إنها نهاية مروعة، أشعر بحزن شديد".

ومن جانبه قال توماس توشيل المدير الفني لدورتموند أن القائد هوميلز: "بمقدوره أن يؤدي بشكل أفضل مما ظهر عليه خلال المباراة"، واختلفت الأقاويل حول تبديل اللاعب، حيث أكد توشيل أن هوميلز هو من طلب التغيير في الوقت الذي نفى فيه اللاعب حدوث ذلك.

هزيمة دورتموند أمام بايرن ميونيخ في برلين 4-3 السبت بركلات الجزاء الترجيحية عقب نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، سيتم نسيانها سريعا باعتبار أن هذه هي طبيعة كرة القدم الاحترافية، ولكن هناك أسباب تدفع هوميلز ودورتموند للتفكير في المستقبل بدلا من النظر إلى الوراء.

هوميلز الذي وصل إلى الذروة في سن السابعة والعشرين يسافر مع منتخب ألمانيا إلى فرنسا للمشاركة في يورو 2016 قبل أن ينضم إلى بايرن ميونيخ، الفريق الذي بدأ معه رحلته في ملاعب كرة القدم قبل الانتقال إلى دورتموند.

ومن جانبه فإن دورتموند يتطلع للبناء على كونه أفضل وصيف في تاريخ البوندسليجا، قبل انطلاق رحلة التحدي مع بايرن في الموسم المقبل.

وقال توشيل: "مازال أمامنا الكثير لنتعلم منه، تعلمنا الكثير من المشاركة في هذه المباراة النهائية".

وأضاف "شاهدنا بايرن يلعب بمنتهى الجدية منذ البداية، رغم أن الأداء لم يكن مرتفعا بمثل الصورة التي كان عليها خلال مباراتنا معا في الدور الثاني من البوندسليجا".

وأشار "المباراة تمنحك الكثير لتفكر فيه، مازلنا بحاجة إلى المزيد من الثقة بأنفسنا والنزعة الهجومية عندما تكونا الكرة بحوزتنا".

وسقط دورتموند أمام بايرن في الدور الأول من البوندسليجا لكنه تعادل معه سلبيا في مباراة الدور الثاني ثم تعادل بنفس النتيجة في نهائي الكأس، مما يعني أن أخر ثلاث ساعات ونصف بين الفريقين كانت نتيجتها هي التعادل السلبي.

ولكن رغم خلو المباراة من الأهداف، فإن الأفضلية في تلك المباريات كانت من نصيب بايرن، حيث ظهر دورتموند بشكل متحفظ بعدما أجبره النادي البافاري على الدفاع، معتمدا على الهجمات المرتدة في محاولة لإظهار قدرته على مجاراة منافسه التاريخي.

رحيل هوميلز بكل تأكيد مؤلم، ولكن انتقال ماريو جوتزه وروبرت ليفاندوفسكي في الماضي إلى بايرن يؤكد قدرة دورتموند على التعامل مع مثل هذه الأزمات.

ويتوقف قرار توشيل على إعادة بناء الفريق، على قرار ايلكاي جوندوجان وهنريك مختريان سواء بالتجديد لفترة طويلة مع الفريق أو الرحيل خلال فترة الانتقالات الصيفية.


 



مباريات

الترتيب