استقالة رئيس شتوتجارت والإطاحة بالمدرب بعد الهبوط

برلين - قدم بيرند فالر استقالته من رئاسة نادي شتوتجارت الألماني اليوم الأحد عقب هبوط الفريق لدوري الدرجة الثانية وذلك بعد ساعات قليلة من الإطاحة بالمدير الفني يورجن كرامني.

وقال فالر في بيان له: "مازال من الصعب التصديق أننا هبطنا، أتحمل مسؤولية ذلك وبناء عليه أتقدم باستقالتي من رئاسة شتوتجارت".

وهبط شتوتجارت للدرجة الثانية بعد هزيمته أمام مضيفه فولفسبورج 1-3 السبت في الجولة الأخيرة من البوندسليجا حيث احتل المركز الثاني من القاع برصيد 33 نقطة.

وجاء هبوط شتوتجارت بطل البوندسليجا في 2007، للدرجة الثانية للمرة الأولى منذ عام 1975 وللمرة الثانية في تاريخه بعدما خسر في ست مباريات متتالية، ليضع المسمار الأخير في نعش مدربه كرامني.

وفي الموسم الماضي أفلت شتوتجارت بأعجوبة من الهبوط وبدأ الموسم الحالي بشكل سيء للغاية.

وكان كرامني يتولى منصب المدير الفني للفريق الثاني بشتوتجارت، لكن تم الاستعانة به في منصب المدرب المؤقت للفريق الأول في أواخر تشرين ثان/نوفمبر الماضي بعقد يمتد حتى 2017 بعد رحيل الكسندر زورنيجر عقب مرور 13 جولة من الموسم المنقضي، ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان سيستمر في منصب أخر داخل النادي أم سيرحل نهائيا.

وحقق شتوتجارت نتائج جيدة تحت قيادة كرامني في البداية وتقدم إلى المركز العاشر عقب تحقيق خمسة انتصارات متتالية ولكن الفريق سرعان ما عاد إلى منطقة الخطر عقب تعرضه لخمسة هزائم متتالية ثم اختتم الموسم امس بتعرضه للهزيمة السادسة.



مباريات

الترتيب