جماهير دورتموند تضع فريقها في موقع حرج أمام "يويفا"

سالونيكا - يواجه نادي بوروسيا دورتموند الألماني مخاوف من فرض عقوبات عليه من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بسبب قيام مشجعيه بإطلاق المشاعل والألعاب النارية خلال مباراة الفريق أمام باوك سالونيكا اليوناني أمس الخميس في الدوري الأوروبي.

وتوقفت المباراة التي انتهت بالتعادل 1 - 1، لعدة دقائق خلال الشوط الثاني بسبب تصرفات الجماهير.

وتدخل رجال الشرطة في المدرجات الخاصة بمشجعي فريق دورتموند للسيطرة على الوضع، وتردد أيضا أن المشاعل أطلقت في اتجاه أفراد الإسعافات الأولية.

وقال هانز-يواخيم فاتزكه الرئيس التنفيذي لنادي دورتموند "لا يمكن التسامح مع ذلك"، وأضاف أن النادي سيعاقب المذنبين بمجرد التعرف على هوياتهم.

وقال متحدث باسم يويفا في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن القرار المتعلق بالإجراء الانضباطي المحتمل ، سيتخذ الأسبوع المقبل بعد فحص التقارير الخاصة بالمباراة.

ويخشى دورتموند الآن تلقي عقوبات من يويفا، وقد تتضمن غرامة مالية كبيرة مع لعب مباراة بدون جماهير.

 



مباريات

الترتيب