نادي فولفسبورج لا يتوقع تأثره بفضيحة مجموعة "فولكس فاجن"

أعلن نادي فولفسبورج الألماني لكرة القدم اليوم الخميس أنه لا يتوقع تغييرا في الدعم المقدم له من مجموعة "فولكس فاجن" في ظل قضية التلاعب في نسب العوادم الصادرة من سياراتها ، التي هزت أرجاء أكبر مصنع للسيارات في أوروبا.

وقال كلاوس ألوفس المدير الإداري لنادي فولفسبورج "إنني واثق من أنه لن يكون هناك أي تغييرات. أنا مقتنع بأن الأمر لا يتوقف على أفراد."

واستقال مارتين فينتركورن الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس فاجن أمس الأربعاء إثر القضية التي شهدت اعتراف الشركة باستخدام برامج كمبيوتر للتلاعب في اختبارات العوادم.

وانتقلت ملكية نادي فولفسبورج بنسبة 100 بالمائة إلى مجموعة فولكس فاجن خلال فترة تواجد فينتركورن في منصبه ، ويتردد أن النادي يحصل على دعم مالي يقدر بعشرات الملايين من اليورو.

وكان فولفسبورج ، المنافس في دوري أبطال أوروبا ، قد فجر مفاجأة بإحرازه لقب الدوري الألماني (بوندسليجا) عام 2009 ، كما توج بلقب كأس ألمانيا في الموسم الماضي. والآن يحتل المركز الرابع في البوندسليجا.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة "أودي" ، التابعة لفولكس فاجن، هي الراعي الرئيسي لنادي إنجولشتاد الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى ، كما أنها من بين أربعة شركاء رئيسيين لنادي بايرن ميونيخ بطل ألمانيا.

 



مباريات

الترتيب