جوارديولا يوبخ دي يونج.. وميهالوفيتش يرد: هذه كرة قدم ليست باليه

ميونيخ - تسبب الخطأ الذي ارتكبه الهولندي نايجل دي يونج لاعب ميلان الإيطالي ضد الصاعد جوشوا كيميش لاعب بايرن ميونيخ الألماني والذي أدى إلى خروج الأخير مصابا من المباراة التي جمعت بين الفريقين الثلاثاء في بطولة كأس أودي الودية المقامة في مدينة ميونيخ الألمانية، في إخراج اللقاء من صبغته الودية.

وقام جوزيب جوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ بين شوطي المباراة وأثناء توجه اللاعبين إلى غرف خلع الملابس بتوبيخ نايجل أمام أعين جميع اللاعبين وعدسات التصوير التلفزيونية بسبب الخطأ الذي ارتكبه ضد كيميش وتسبب في إخراجه من المباراة.

وفي معرض رده عن سؤاله حول تلك الواقعة، أجاب جوارديولا خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة التي انتهت لصالح فريقه بثلاثية نظيفة، قائلا: "أنا حزين من أجل كيميش".

ومن جانبه، تحدث الصربي سينيسا ميهالوفيتش المدير الفني لفريق ميلان عن تلك الواقعة أيضا ولكن من خلال منظور مختلف عن ذلك الخاص بجوارديولا، حيث قال: "نحن هنا نلعب كرة القدم وليس الباليه.. إنها لم تكن مباراة ودية".

وغادر دي يونج، اللاعب السابق في صفوف هامبورج الألماني، ملعب المباراة دون الإدلاء بأي تصريحات للجمع الغفير من الصحفيين الذين كانوا في انتظاره.

فيما أكد كيميش أن إصابته ليست بالخطورة التي تصورها البعض في بداية الأمر.

 



مباريات

الترتيب