ليفركوزن ينهي عقد سباهيتش بسبب شجاره مع رجل أمن

أكد نادي باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم اليوم الأحد أنه فسخ عقد المدافع البوسني امير سباهيتش عقب تورطه في شجار مع رجال الأمن عقب الهزيمة أمام بايرن ميونيخ الأربعاء الماضي في دور الثمانية لكأس ألمانيا.

وأوضح ليفركوزن أنه لم يكن أمامه خيار أخر سوى اتخاذ هذا القرار الذي جاء بعد أن أظهر تسجيل الفيديو اعتداء سباهيتش على رجل أمن واحد على الأقل.

وشدد ليفركوزن على أنه تم فسخ العقد بالتراضي بين الطرفين.

ويلعب سباهيتش /34 عاما/ في ليفركوزن منذ عام 2013 وكان عقده يمتد مع الفريق حتى 2016.

وقال مايكل شاده المدير الإداري لليفركوزن "لقد جلسنا مع امير وتوصلنا لحل، امير أعرب عن ندمه على تصرفه كثيرا".

ومن جانبه قال سباهيتش "اسف على تصرف اتجاه رجال أمن فريق باير ليفركوزن، أود أن أعتذر على هذا التصرف لهؤلاء الذي تأثروا به وكذلك لعائلاتهم، أدرك أنني تسببت في الكثير من المشاكل لفريقي أيضا".

وتحقق هيئة الادعاء في كولون والاتحاد الألماني لكرة القدم في الواقعة التي حدثت في مكان قريب من الملعب عقب نهاية المباراة التي انتهت بفوز بايرن بضربات الجزاء الترجيحية.

وأظهر تسجيل الفيديو حدوث شجار بعد منع رجال الأمن أصدقاء سباهيتش من العبور إلى غرفة خلع ملابس اللاعبين.

وبدا أن سباهيتش ضرب واحد على الأقل من رجال الأمن عبر نطحه برأسه.

وقال شاده :" فور مشاهدتنا للفيديو، الذي صدمنا وأثر فينا كثيرا ، لم نستطع الإنتظار حتى انتهاء التحقيقات القانونية والإجراءات الجنائية ولكن كان علينا أن نضع في عين الاعتبار أن يتخذ النادي اجراء فوريا".

ووصف شاده اللاعب بأنه "لاعب رائع" وشكره على إخلاصه خلال السنوات التي قضاها مع الفريق.

تجدر الإشارة إلى أن سباهيتش الذي تعرض للطرد مرتين هذا الموسم يعاني من إصابة في الكاحل تعرض لها أمام بايرن ميونيخ.



مباريات

الترتيب