رأس ليفاندوفسكي تقود بايرن ميونيخ لحسم الكلاسيكو على حساب دورتموند

قاد النجم البولندي الدولي روبرت ليفاندوفسكي فريقه بايرن ميونيخ لحسم كلاسيكو الكرة الألمانية لصالحه بعدما تغلب 1/ صفر على مضيفه وغريمه التقليدي بوروسيا دورتموند في قمة مباريات المرحلة السابعة والعشرين بالدوري الألماني (بوندسليجا) اليوم السبت.

وأسفرت باقي المباريات عن فوز فولفسبورج على شتوتجارت 3/ 1 وبوروسيا مونشنجلادباخ على مضيفه هوفنهايم 4/ 1 وفرايبورج على كولن 1/ صفر وبايرليفركوزن على هامبورج 4/ صفر فيما تعادل ماينز مع فيردر بريمن سلبيا وإينتراخت فرانكفورت مع هانوفر 2/2.

ورفع بايرن ميونيخ رصيده بهذا الفوز إلى 67 نقطة ليعزز موقعه في الصدارة، متقدما بفارق عشر نقاط أمام ملاحقه المباشر فولفسبورج صاحب المركز الثاني، ليصبح الفريق البافاري بحاجة للفوز في أربع مباريات فقط خلال لقاءاته السبعة الأخيرة في المسابقة للاحتفاظ رسميا بلقب البطولة للمرة الثالثة على التوالي.

في المقابل، تجمد رصيد بوروسيا دورتموند عند 33 نقطة ليظل في المركز العاشر، علما بأن هذه الخسارة هي الأولى له منذ الرابع من شباط/فبراير الماضي.

ولعب ليفاندوفسكي دور البطولة في اللقاء بعدما سجل هدف المباراة الوحيد عبر ضربة رأس في الدقيقة 36، ليقود بايرن، الذي انتقل إليه مطلع الموسم الجاري قادما من بوروسيا دورتموند لحصد ثلاث نقاط ثمينة من أنياب فريقه القديم.

ورغم الغيابات المؤثرة التي عانى منها بايرن قبل اللقاء عقب إصابة نجومه أريين روبن وفرانك ريبيري وديفيد ألابا إلا أنه كان الطرف الأفضل في الشوط الأول، الذي سجل خلاله الهدف، فيما تسيد دورتموند الشوط الثاني بأكمله وتبارى لاعبوه في إهدار الفرص السهلة ليتلقى خسارته الثالثة عشر هذا الموسم.

وحقق بايرن بذلك انتصاره الأربعين في تاريخ لقاءاته مع دورتموند ببوندسليجا، مقابل الخسارة في 23 لقاء والتعادل في 28 مباراة.

وتعد هذه هي المرة الأولى منذ موسم 2009-2010 التي يحقق فيها بايرن الفوز على دورتموند في مباراتي الذهاب والعودة بالدوري الألماني.

وصالح بايرن بتلك النتيجة جماهيره الغفيرة التي شعرت بالإحباط عقب خسارته المفاجئة صفر/ 2 أمام ضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ في المرحلة الماضية.

برجاء الضغط هنا لمشاهدة الهدف وأبرز الفرص

 



مباريات

الترتيب