ليفركوزن يتخطى بادربورن وينعش آماله في التأهل لدوري الأبطال

أنعش بايرليفركوزن آماله في انتزاع إحدى المراكز المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في الموسم المقبل، بعدما تغلب على مضيفه بادربورن 3/ صفر في ختام مباريات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الألماني (بوندسليجا) اليوم الأحد.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، قبل أن ينتفض ليفركوزن في الشوط الثاني، الذي أحرز خلاله ثلاثة أهداف حملت توقيع اليوناني كرياكوس بابادوبولوس في الدقيقة 73 والكوري الجنوبي سون هيونج مين، الذي أحرز هدفين، في الدقيقتين 84 والثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وحافظ ليفركوزن على صحوته في المسابقة بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي، ليرفع رصيده إلى 39 نقطة ويرتقي إلى المركز الرابع في ترتيب المسابقة.

في المقابل، واصل بادربورن نتائجه المخيبة في بوندسليجا بعدما تلقى خسارته الثالثة على التوالي، ليتجمد رصيده عند 23 نقطة في المركز السادس عشر (الثالث من القاع) ليتأزم موقفه في ظل صراعه للهروب من شبح الهبوط للدرجة الثانية.

من جانبه، استعاد كولن اتزانه مجددا في المسابقة، بعدما حقق انتصاره الأول منذ 37 يوما، عقب فوزه الثمين 4/ 2 على ضيفه إينتراخت فرانكفورت في وقت سابق اليوم.

ودخل كولن بتلك النتيجة إلى المنطقة الدافئة في المسابقة بعدما رفع رصيده إلى 28 نقطة ليقفز للمركز الحادي عشر، فيما تجمد رصيد فرانكفورت عند 31 نقطة في المركز التاسع.

وتقدم البرازيلي ديفرسون لمصلحة كولن في الدقيقة 28، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني، أدرك الكسندر مايير التعادل لفرانكفورت في الدقيقة 58، قبل أن ينتفض كولن مجددا ويسجل ثلاثة أهداف حملت توقيع مارسيل ريسي ويويا أوساكو وأنتوني إيجا في الدقائق 72 و79 و82.

وعاد مايير لهز الشباك مجددا، بعدما سجل الهدف الثاني لفرانكفورت في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع من ركلة جزاء.

ويعد هذا الفوز هو الأول لكولن، الذي اكتفى بالحصول على ثلاث نقاط فقط في مبارياته الخمسة الأخيرة، منذ فوزه 2/ صفر على مضيفه هامبورج في 31 كانون ثان/يناير الماضي.



مباريات

الترتيب