بايرن ميونيخ يسحق هامبورج بثمانية في مباراتهما المئوية بالدوري

أكد بايرن ميونيخ استعادته لبريقه في الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) وأرسل إنذارا شديد اللهجة إلى منافسيه في المسابقة أوضح خلالها رغبته الأكيدة في الحفاظ على اللقب للموسم الثالث على التوالي، بعدما سحق ضيفه هامبورج 8/ صفر في المرحلة الحادية والعشرين من المسابقة اليوم السبت على ملعب أليانز أرينا.

وأسفرت باقي المباريات عن فوز فولفسبورج على مضيفه بايرليفركوزن 5/ 4، وبوروسيا مونشنجلادباخ على كولن 1/ صفر، وهوفنهايم على شتوتجارت 2/ 1 وفيردر بريمن على أوجسبورج 3/ 2.

وعزز بايرن بهذا الفوز موقعه في الصدارة بعدما رفع رصيده إلى 52 نقطة متفوقا بفارق ثماني نقاط على أقرب ملاحقيه فولفسبورج، فيما توقف رصيد هامبورج عند 23 نقطة ليظل في المركز الثاني عشر.

وكان بايرن قد تلقى ضربتين موجعتين في بداية جولة الإياب بالمسابقة بعدما خسر 1/ 4 أمام مضيفه فولفسبورج ثم أعقبها التعادل المخيب 1/1 مع ضيفه شالكه، قبل أن يستعيد اتزانه مجددا بفوزه 2/ صفر على مضيفه شتوتجارت في المرحلة الماضية، ليؤكد اليوم عودته القوية للمسابقة.

ورغم الفوز الكبير، الذي يعد الأضخم لبايرن هذا الموسم، إلا أنه تحقق بأقل مجهود في ظل استسلام واضح من هامبورج للهزيمة، ليأتي احتفال الفريق البافاري بمباراته المئوية مع منافسه في بوندسليجا تاريخيا.

وافتتح توماس مولر مهرجان الأهداف في الدقيقة 21 من ركلة جزاء، قبل أن يضيف زميله ماريو جوتزه الهدف الثاني بعدها بدقيقتين، فيما تكفل نجم المباراة الأول الهولندي أريين روبن بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 36.

وفي الشوط الثاني، واصل روبن إبداعه بعدما أضاف الهدف الرابع لبايرن وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 47، ليتقاسم صدارة هدافي المسابقة مع اليكسندر مايير لاعب إنتراخت فرانكفورت برصيد 14 هدفا.

وعاد مولر لهز الشباك مجددا بعدما سجل الهدف الخامس لأصحاب الأرض في الدقيقة 55، بينما سجل المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي الهدف السادس بعدها بدقيقة واحدة.

وأضاف البديل الفرنسي فرانك ريبيري الهدف السابع لبايرن في الدقيقة 69، قبل أن يختتم جوتزه الاحتفالية البافارية بعدما سجل الهدف الثامن والثاني له في الدقيقة 89.

وأثبت بايرن ميونيخ بهذا الانتصار جاهزيته التامة لمواجهة مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني في ذهاب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا التي تستأنف مبارياتها مجددا يوم الثلاثاء المقبل بعد توقفها لما يقرب من شهرين.

وواصل بايرن بتلك النتيجة تفوقه على هامبورج بعدما حقق فوزه العاشر مقابل ثلاثة تعادلات في آخر 13 مواجهة جمعت بينهما في مختلف المسابقات، علما بأن آخر فوز حققه هامبورج على نظيره البافاري يرجع إلى يوم 26 أيلول/سبتمبر عام 2009 عندما تغلب عليه بهدف نظيف في الدوري الألماني.

مباراة مثيرة أخرى

وفي مباراة لم تخل من الإثارة أيضا، انتزع فولفسبورج فوزا صعبا 5/ 4 مع مضيفه بايرليفركوزن.

وانتهى الشوط الأول بتقدم فولفسبورج بثلاثية بيضاء حيث واصل باس دوست ممارسة هوايته في هز الشباك بعدما سجل هدفا مبكرا في الدقيقة السادسة، قبل أن يضيف نالدو الهدف الثاني في الدقيقة 17، ثم عاد دوست لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثالث لفولفسبورج في الدقيقة 29.

وبينما تهيأ الجميع لمتابعة فوز ضخم لفولفسبورج، انتفض ليفركوزن في الشوط الثاني ليسجل هيونج مين سون هدفين في الدقيقتين 57 و62، قبل أن يعمق دوست الفارق بتسجيله الهدف الرابع لفولفسبورج في الدقيقة 64.

وعاود هيونج مين سون تألقه مجددا بعدما سجل الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 68 ليصبح (هاتريك) في المباراة، فيما أدرك كريم بلعربي التعادل في الدقيقة 72.

واستغل فولفسبورج النقص العددي في صفوف منافسه الذي اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه ايمير سباهيك في الدقيقة 82 لحصوله على الإنذار الثاني ليسجل دوست الهدف الخامس القاتل في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع لينصب نفسه بطلا للمباراة دون منازع.

ورفع فولفسبورج رصيده إلى 44 نقطة في المركز الثاني، وتجمد رصيد ليفركوزن عند 32 نقطة في المركز السادس بعدما تلقى خسارته الثانية على التوالي.

 



مباريات

الترتيب