أندية البوندسليجا توافق على تطبيق تكنولوجيا خط المرمى

أكد رينارد راوبول رئيس رابطة الدوري الألماني لكرة القدم اليوم الخميس أن أندية البوندسليجا صوتت لصالح تطبيق تكنولوجيا خط المرمى في مباريات دوري الدرجة الأولى.

وخلال الجمعية العمومية السنوية التي عقدت في فرانكفورت سارت جميع الأندية الـ18 للبوندسليجا على نهج أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، عبر الموافقة على تطبيق تكنولوجيا خط المرمى.

وسيتم تطبيق تكنولوجيا "عين الصقر" في جميع المباريات البوندسليجا، عبر زرع كاميرات في الملعب بدلا من استخدام شريحة ذكية داخل الكرة، وتتكلف نحو 150 الف يورو (185 الف دولار) في الاستاد الواحد.

وقال راوبول "أعتقد أنها خطوة للأمام بالنسبة لكرة القدم الألمانية".

وفي آذار/مارس الماضي رفضت أندية دوري الدرجتين الأولى والثانية مقترحا لتطبيق تكنولوجيا خط المرمى بسبب ارتفاع التكاليف، ولكن وافقت أندية الدرجة الأولى بنسبة 15 إلى 3 على تطبيق التكنولوجيا.

وأشار كارل هوبفنر رئيس بايرن ميونيخ "أنا سعيد للغاية لأن مقترحنا تم الموافقة عليه بأغلبية ساحقة// تم اعداد كل شئي بحرفية من جانب قيادة رابطة الدوري الألماني لكرة القدم ".

وأضاف "أعتقد أن هذا هو الذي أدى إلى اعادة النظر . سابقا في عملية التصويت الأولى، التكاليف لم تكن محسوبة بشكل دقيق ".

ووفقا لنادي هامبورج، فإن التكنولوجيا ينبغي أن تكون جاهزة مع بداية موسم 2015/2016.

وتردد أن أندية اينتراخت فرانكفورت وبادربورن واجسبورج، هي التي عارضت تطبيق التكنولوجيا.

وقال هيربرت بروشهاجن رئيس فرانكفورت "إنه تصويت واضح لأندية الرابطة وينبغي القبول به، ولكنه بالتأكيد لن يحدث تغييرا مؤثرا في كرة القدم".

وشهدت كرة القدم الألمانية جدلا واسعا في الموسم الماضي بعد أن سجل شتيفان كيسلينج هدفا في شباك هوفنهايم تم احتسابه رغم أن الكرة دخلت الشباك من الخارج، كما سجل ماتس هوميلس هدفا صحيحا لم يتم احتسابه لبوروسيا دورتموند خلال مباراة في كأس ألمانيا أمام بايرن ميونيخ.

ووافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في 2012 على تطبيق تكنولوجيا خط المرمى، وتم استخدام التكنولوجيا في مونديال البرازيل، بينما طبق الدوري الإنجليزي التكنولوجيا في الصيف الماضي.

ويستخدم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) حكام مساعدين في البطولات مثل كأس الأمم الأوروبية ودوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.



مباريات

الترتيب