الكبوة الأوروبية تفرض نفسها على أندية البوندسليجا

يتطلع الرباعي الألماني لتجاوز الكبوة الأوروبية التاريخية مع انطلاق المرحلة الثالثة عشر من الدوري الألماني لكرة القدم.

وخسر بايرن ميونيخ المتصدر على ملعب مانشستر سيتي الإنجليزي 3-2 وسقط شالكه على ملعبه أمام تشيلسي الإنجليزي بخماسية نظيفة كما خسر بوروسيا دورتموند على ملعب أرسنال الإنجليزي بهدفين نظيفين وباير ليفركوزن أمام موناكو الفرنسي بهدف نظيف في الجولة الخامسة من مباريات دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، علما بانها المرة الأولى التي تخسر فيها أربع فرق ألمانية في جولة واحدة بدوري أبطال أوروبا.

وضمن بايرن ودورتموند وليفركوزن التأهل إلى دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، حتى من قبل الجولة الخامسة لدور المجموعات، ولكن الهزائم الأوروبية كانت بمثابة دعوة لليقظة في أرض ألمانيا بطلة العالم.

وعلى الأقل بايرن ميونيخ المتصدر لديه سبب للشعور بالقلق، حيث فرض سيطرته بعشرة لاعبين على المباراة أمام مانشستر سيتي، ولكنه تعرض لهزيمته الأولى في الموسم الحالي، بعد أن ارتكب جيروم بواتينج وتشابي الونسو خطأين فرديين في الدقائق الأخيرة أدت إلى الهزيمة.

وأكد الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ أنه "فخور جدا" بفريقه، وربما "هو درس جيد بالنسبة لنا لأنه إذا حدث مثل هذا الموقف في دور الستة عشر او الثمانية فإنك ستودع البطولة".

ويضع بايرن ميونيخ على رأس أولوياته التأهل إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا التي تقام على ملعب برلين الأولمبي في حزيران/يونيو المقبل.

ويلعب النادي البافاري على الاستاد الأولمبي في برلين للمرة الأولى في الموسم الحالي، عندما يخرج بعد غد السبت لملاقاة هيرتا برلين.

ويتصدر بايرن ميونيخ جدول ترتيب البوندسليجا بفارق سبع نقاط أمام فولفسبورج صاحب المركز الثاني.

ويلتقي باير ليفركوزن صاحب المركز الرابع مع ضيفه كولون يوم السبت، فيما يواجه دورتموند وشالكه مهمة محفوفة بالمخاطر.

ويحتل دورتموند بطل البوندسليجا في 2011 و2012، المركز الثالث من القاع، وقد يكون نذير شؤم للفريق الهزيمة التي تلقاها على ملعب ارسنال في دوري الأبطال، بما أنها المرة الأولى التي يفقد فيها الفريق نقاط في البطولة الأوروبية بعد 4 انتصارات متتالية.

ويخرج دورتموند يوم الأحد لملاقاة اينتراخت فرانكفورت صاحب المركز الثاني عشر، بعد أن حقق فوزا وحيدا في أخر تسع مباريات بالبوندسليجا، حينما تغلب على بوروسيا مونشنجلادباخ بهدف نظيف، ولكنه تبع ذلك بالتعادل مع بادربورن 2/2 بعد أن كان متقدما بهدفين، ثم الهزيمة أمام ارسنال.

وتحدث مدافع دورتموند ماتياس جينتر عن تراجع فريقه خطوة للخلف بعد الهزيمة أمام ارسنال، بينما أكد المدرب يورجن كلوب أن فريقه يحتاج إلى تحقيق نتائج إيجابية وليس إلى تقديم أداء مثالي.

ومن جانبه أوضح مدير الكرة لدورتموند مايكل زورك "حتى الآن لم ننجح في تحقيق الفوز في مباراة بالبوندسليجا بعد الفوز في مباراة بدوري الأبطال، ونأمل أن يحدث العكس هذه المرة".

واكتفى الإيطالي روبرتو دي ماتيو المدير الفني لشالكه بالاعتذار إلى جماهير الفريق بعد الهزيمة الكاسحة على يد فريقه السابق تشيلسي بخماسية نظيفة.

ويخوض شالكه صاحب المركز السابع ثالث مباراة له على ملعبه في غضون ثمانية أيام، حيث يلتقي مع ماينز يوم السبت.

ويبدو أن دي ماتيو يواجه نفس المشكلة التي كانت تعاند المدرب السابق ينز كيلر، والتي تتعلق بعدم ثبات نتائج الفريق.

وجاءت الهزيمة الكارثية أمام تشيلسي بعد أيام قليلة من الفوز المذهل على فولفسبورج 3/2 في البوندسليجا.

وقال دي ماتيو "نحتاج إلى تحليل المباراة، ونستنبط كيفية التقدم من خلال هذه النقطة".

ويأمل شتوتجارت صاحب المركز الاخير تحسن نتائجه تحت قيادة المدير الفني الجديد هوب ستيفينز الذي خلف ارمين فيه في تدريب الفريق الاثنين الماضي.

ويفتتح شتوتجارت الجولة الثالثة عشر من البوندسليجا غدا الجمعة بملاقاة مضيفه فرايبورج.

وفي مباريات أخرى السبت يلتقي اوجسبورج مع هامبورج وفيردر بريمن مع بادربورن وهوفنهايم مع هانوفر ، ويلتقي فولفسبورج مع مونشنجلادباخ يوم الأحد.



مباريات

الترتيب