رحيل البوندسليجا يزيد معاناة قنواتنا الرياضية

تأكد يوم الجمعة ما تم تناقله قبل شهر تقريبا من أن شبكة القنوات الرياضية القطرية "بي ان سبورت" ستنقل حصريا الدوري الألماني بدءً من الموسم الحالي، وليس انطلاقا من موسم 2015-2016، كما سبق وأعلنت عن ذلك في وقت سابق، بحكم أن قناة دبي الرياضية كان قد تبقى لها هذا الموسم فقط.

وقبل انطلاق الدوري في موسمه الحالي ذكرت قناة دبي الرياضية على حسابها في "تويتر" أنها توصلت إلى اتفاق تم بموجبه انتقال النقل الحصري إلى "بي ان سبورت"، بناء على تنسيق مع الرابطة الألمانية المسؤولة عن حقوق بث مباريات البوندسليجا.

وتضاف خسارة الدوري الألماني الذي ظل البطولة الأوروبية الكبرى الوحيدة المنقولة حصريا من خلال إحدى قنواتنا الرياضية منذ سنوات طويلة، إلى خسارة الدوري الانجليزي من قناة أبوظبي الرياضية لصالح نفس الشبكة القطرية التي بدأت بالدوري الإسباني في 2003، ثم انتقلت ووضعت يدها على كل البطولات الكروية الممكنة في أوروبا وآسيا والعالم، إلى درجة أنها أبدت نيتها في شراء حقوق الدوري المحلي في فترة سابقة، قبل أن يتم نفي الأمر رسميا وتأكيد حصريته لقناتي دبي وأبوظبي الرياضيتين.

وعلى الرغم من أن انتقال الدوري الألماني إلى بي ان سبورت، لم يكن بالمفاجأة الكبيرة، لكن كثيرا من الجماهير تعودت على متابعته بدون تشفير، ما جعل دبي الرياضية تحظى بقسط مهم من المتابعين في العالم العربي والمولعين بالكرة الألمانية، وخسارته ليست هينة للقناة.

والمشكلة والتحدي الأكبر يبقى حول المسابقات الآسيوية التي تهم متابع الكرة المحلي أكثر، ففي الوقت الراهن يخوض العين ربع نهائي أبطال آسيا، وهو مرشح بقوة لبلوغ نصف النهائي وقد يصل إلى النهائي ويتوج باللقب، لكن البطولة تغيب عن الشاشات المحلية لأنها تنقل حصريا على بي ان سبورت، كما أن المشاركة المقبلة لمنتخب الإمارات في كأس آسيا حصريا على نفس القناة القطرية، بسبب عقدها مع الاتحاد القاري.

وباستثناء الدوري والبطولات المحلية وكأس الخليج في السعودية، فلن تكون هناك بطولات مهمة تنقل على شاشة دبي وأبوظبي الرياضيتين في ما يتعلق بكرة القدم.

ويزيد على هذا أن ثلاث مباريات من كل أسبوع في الدوري المحلي سيتم تشفيرها، ولن يتمكن المشاهدون من متابعتها إلا من خلال اشتراك في شبكة OSN التي تضم قنوات أبوظبي الرياضية الناقلة لهذه المباريات بحسب اتفاق سابق بين الشبكتين، ما يعني أن القناتين قد تعانيان كثيرا من حيث نسب المشاهدة خلال الفترة المقبلة، كما أن منافسة بي ان سبورت، تحتاج إلى مبالغ مالية كبيرة، إضافة إلى أن لاعبا جديدا بدأ يدخل سوق البطولات الحصرية، والامر يتعلق بقنوات "إم بي سي" سبورت والتي حصلت على النقل الحصري للدوري السعودي لعشر سنوات، وأبدى المسؤولون فيها ثقة كبيرة بمنافسة بي ان سبورت على النقل الحصري لأهم بطولات كرة القدم في أوروبا في المستقبل.

من حميد نعمان

 



مباريات

الترتيب