ساعة هامبورج تمضي ببطء.. وجماهيره تخشى هبوطه للمرة الأولى في تاريخه

غادر الآلاف من جماهير فريق هامبورج الألماني لكرة القدم ملعب أيميتش آرينا قبل وقت طويل على انطلاق صافرة النهاية لمباراة الفريق الأخيرة أمام ضيفه شالكه بالدوري الألماني (بوندسليجا) بعدما فشل في منح الدفء إلى قلوبهم المتجمدة مرة أخرى عقب خسارته المذلة صفر/ 3 أمس الأحد.

وبدا الهولندي بيرت فان مارفيك المدير الفني لهامبورج يشعر بالحسرة وهو يشاهد خسارة الفريق أمام شالكة، ليجد هامبورج نفسه مطالبا بالقتال من أجل البقاء في المسابقة، وتجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه، بعدما أصبح في المنطقة الخطرة.

وبات البطل الأسبق للبوندسليجا وكأس الأندية الأوروبية يعاني أكثر من أي وقت مضى في السنوات الماضية التي ظل يكافح خلالها من أجل البقاء، ولكن يبدو الأمر مختلفا في الموسم الحالي الذي ربما يفشل خلاله هامبورج في تجنب الهبوط للدرجة الثانية للمرة الأولى منذ أن كان عضوا مؤسسا في البوندسليجا عام 1963 .

وذكرت صحيفة (بيلد) الألمانية اليوم الاثنين أن "ساعة هامبورج تدور ببطء" في إشارة منها إلى ساعة الملعب والموقع الإلكتروني للنادي الذي يحسب الوقت الذي يقضيه هامبورج في الدرجة الأولى.

وجاء وصف مجلة (كيكر) الرياضية الألمانية لما يحدث للفريق معبرا حيث قالت :"هامبورج في صدمة.. الفريق لن يخوض الملحق الفاصل فحسب، ولكنه يقدم نفسه كناد هابط للدرجة الثانية".

ومر على تواجد هامبورج في الدرجة الأولى 50 عاما و151 يوما، ولكنه يبدو بحاجة إلى تحول دراماتيكي من أجل المحافظة على دوران الساعة قبل انتهاء المسابقة في أيار/مايو المقبل.

وصرح فان مارفيك عقب الخسارة أمام شالكة "أشعر بخيبة أمل شديدة. ارتكبنا أخطاء قاتلة في لحظات حاسمة".

وأبدى المدرب الهولندي أسفه لإصابة بيير ميشيل لاسوجا هداف الفريق وزميله لام تشي جين لكنه شدد على ضرورة القتال من أجل الاستمرار في الدرجة الأولى حيث قال إن "افتقاد اثنين من قائمة الفريق الصغيرة في وقت مبكر يعد أمرا مريرا بالتأكيد، ولكن ينبغي علينا أن نقاتل من أجل تجنب الهبوط".

واعترف هيكو فيسترمان مدافع الفريق "إننا ظهرنا بشكل لا يصدق، وقدمنا أداء دون المستوى، وهو ما بدا واضحا في الهدف الثاني لشالكة حيث وضع جيفرسون فارفان مهاجم شالكه الكرة في المرمى الخالي عقب سوء تفاهم وقع بين مارسيل يانسن ظهير أيسر هامبورج، وياروسلاف دروبني حارس المرمى".

وتشكل إصابة لاسوجا وتشي جين ضربة موجعة لهامبورج الذي لم يظهر بوجهه الحقيقي إلا نادرا هذا الموسم رغم وجود لاعبين كبار في صفوفه مثل صانع الألعاب الهولندي رافاييل فان دير فارت.

ويحتل هامبورج حاليا المركز السادس عشر في جدول ترتيب الدوري الألماني الذي يدفع صاحبه لخوض الملحق الفاصل،متقدما بفارق نقطتين فقط عن نومبرج صاحب المركز قبل الأخير، ومتأخرا بفارق نقطة عن فرايبورج ونقطتين عن إينتراخت فرانكفورت اللذين فازا في المرحلة الماضية.

وتعد الخسارة أمام شالكه هي الرابعة على التوالي لهامبورج الذي لم يفز سوى في مباراتين فقط من تسع مباريات خاضها بملعبه هذا الموسم.

وفشل فان مارفيك، الذي تولى قيادة هامبورج خلفا للمدرب المقال تورستن فينك في أيلول/سبتمبر الماضي، في تحسين مستوى الفريق، وتحقيق الاستقرار لدفاعه الهش.

وأصبح هامبورج يمتلك ثاني أسوأ دفاع في البوندسليجا بعدما تلقت شباكه 41 هدفا في 18 مباراة متأخرا بفارق هدف واحد عن هوفنهايم صاحب الدفاع الأسوأ الذي سيستضيف هامبورج في المرحلة القادمة للبطولة يوم السبت المقبل،علما بأن مباراة الدور الأول بين الفريقين انتهت بفوز هوفنهايم 5/ 1 .

وأضاف فيسترمان "افتقدنا الأشياء الأساسية مثل الروح والعاطفة.. ويتعين علينا أن نغير من أدائنا وفلسفتنا قبل السفر إلى هوفنهايم. الوضع الآن أصبح صعبا للغاية وينبغي أن يدرك الجميع أننا سوف نصارع من أجل تجنب الهبوط حتى النهاية".

 



مباريات

الترتيب