جوارديولا يتلقى هزيمة قاسية في عيد ميلاده الـ 43

كان النجمان الفرنسي فرانك ريبيري والهولندي آريين روبن، من بين عدد قليل من لاعبي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، الذين شاركوا في التدريبات، الأحد، في الوقت الذي أخذ

فيه آخرون يلعقون جراحهم في أعقاب هزيمة نادرة للنادي البافاري.

وتعرض بايرن للهزيمة وديا على يد ريد بول سالزبورج - متصدر الدورى النمساوى - أمس السبت بثلاثة أهداف نظيفة، الأمر الذي دل أن النادي المتوج بخمسة ألقاب في العام الماضي ليس بالفريق الذي لا يقهر.

وقال الاسباني بيب جوارديولا المدير الفني لبايرن ميونيخ، "لقد كان درساً جيداً لنا قبل انطلاق النصف الثاني من "البوندسليجا"، المنافس كان الأفضل، العديد من الفرق تكون أفضل منك إذا لم تلعب بشكل جيد".

وتزامنت هزيمة بايرن أمام ريد بول مع عيد ميلاد جوارديولا الثالث والأربعين، وفي آخر اختبار للفريق قبل استئناف نشاط البوندسليجا يوم الجمعة المقبل، عندما يلتقي حامل اللقب مع مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ صاحب المركز الثالث.

ورفض جوارديولا أن يعلل السبب في هذه الهزيمة وهذا الأداء الباهت إلى غياب ريبيري وروبن وفيليب لام وباستيان شفاينشتايجر، في الوقت الذي علق فيه فرانز بيكنباور الرئيس الشرفي للنادي بأنه، " لا يمكن أبدا أن نقدم أنفسنا بهذه الطريقة".

وكان من الممكن أن يخسر بايرن بعدد أكبر من الأهداف أمام حماس سالزبورج، لولا تدخل العارضة والاخفاق في تسديد ضربة جزاء، في الوقت الذي ثبت فيه أن طريقة جوارديولا في اللعب بثلاثة مدافعين هم خافي مارتينيز ودانتي وجيروم بواتينج لم تكن مجدية.

وهذه هي الهزيمة الثالثة فقط لبايرن منذ تولي جوارديولا منصب المدير الفني للفريق الصيف الماضي خلفا ليوب هاينكس، بعدما خسر الفريق على يد بوروسيا دورتموند في كأس السوبر الألماني وكذلك خسر أمام مانشستر سيتي الإنجليزي في المباراة الاخيرة بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

ووصف ماتياس سامر مدير الكرة بالنادي البافاري الهزيمة بجرس الإنذار وطالب لاعبيه بضرورة الدفاع عن قميص الفريق بكل ما أوتوا من قوة، ولكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن فريقه يقدم كل ما بوسعه عندما يحتاج.

ولم يتعرض بايرن لأي هزيمة طوال 41 مباراة في البوندسليجا، منذ هزيمته على يد باير ليفركوزن في تشرين أول/اكتوبر 2012، ووصل إلى دور الثمانية لكأس ألمانيا ودور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

ويتصدر بايرن جدول ترتيب البوندسليجا بفارق سبع نقاط أمام اقرب ملاحقيه ليفركوزن، وتتبقى له مباراة مؤجلة، بينما يتفوق النادي البافاري بفارق 11 نقطة امام مونشنجلادبخ و12 نقطة امام دورتموند.

وأكد بواتينج أن فريقه سيعمل على تقييم الهزيمة أمام سالزبورج من أجل الاستعداد للمباراة المرتقبة أمام مونشنجلادباخ.

 

 

 



مباريات

الترتيب