لوف يشكو ركلة الجزاء الظالمة أمام فرنسا

أ.ف.ب

 

أعلن يواخيم لوف، مدرب المنتخب الألماني، استيائه من ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم ميلوراد مازيتش لصالح خصمه المنتخب الفرنسي.

وتمكّنت فرنسا من قلب الطاولة، والفوز بنتيجة 2-1 على ألمانيا في رابع جولات دور المجموعات لبطولة دوري الأمم الأوروبية.

وصرّح لوف، "ركلة الجزاء كانت ظالمةً تماما، ولقد شاهدتها خلال الإعادة التلفزيونية. ماتس (هوملز) لم يلمس (بليز) ماتويدي".

وواصل ابن الـ58 عاما موضحا في تصريحٍ نقله موقع "ياهو" الإخباري، "هو (ماتويدي) من قام بالدهس على قدم ماتس، ثم تزحلق ووقع أرضا".

واعترف لوف بخيبة أمله من الهزيمة الثانية على التوالي في أعقاب خسارته بنتيجة 3-0 المذلة أمام المنتخب الهولندي في الجولة الثالثة.

إلا أنه امتدح الأداء أمام الديوك، مضيفا، "أنا شديد الرضا عن الأداء. أعتقد بأننا كنا ندا لما يمكن اعتباره أفضل فريقٍ في العالم .. النقطة السلبية كانت في ترجمتنا للفرص إلى أهداف. لم نستطع وضع الكرة في الشباك".

وأكمل الرجل الذي يقود المانشافت منذ 2006، "افتقدنا إلى القليل من الذكاء والتماسك تحت الضغط. لو كنا قد تمكننا من تسجيل هدفٍ ثانٍ لتسنى لنا لعب المباراة بأسلوبٍ أهدأ، ولتسنى لنا الانتصار".

وتأزم موقف ألمانيا في قاع المجموعة الأولى بالتصنيف الأول بنقطةٍ وحيدةٍ في رصيدها، فيما استحق الديوك الصدارة بـ7 نقاطٍ في رصيدهم.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H