العالم يترقب حفلاً مثيراً لجوائز الفيفا ولحظة تاريخية لصلاح

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في كل أنحاء العالم غدا الاثنين صوب العاصمة البريطانية لندن لمتابعة ليلة التتويج لعام كروي مثير عندما يقيم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حفله السنوي لتوزيع جوائز "ذي بيست" أو "الأفضل" في عالم كرة القدم لعام 2018 .

ويحظى الحفل هذا العام بنكهة مثيرة حيث يقام للعام الثاني على التوالي في لندن بعدما اعتاد الفيفا إقامته في مدينة زيورخ السويسرية كما يقام هذا العام بعد شهرين فقط على انتهاء فعاليات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وللعام الثالث على التوالي ، سيقدم الفيفا جائزة منفصلة عن جائزة الكرة الذهبية التي تقدمها مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الرياضية لأفضل لاعب في العالم.

وبعد فوز البرتغالي كريستيانو رونالدو بالجائزة في العام الماضي ، ينتظر عشاق الساحرة المستديرة منافسة شرسة بين اللاعب البرتغالي المخضرم وزميله السابق الكرواتي لوكا مودريتش والنجم المصري الشهير محمد صلاح على الجائزة هذه المرة.

وجرى التصويت على جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم هذه المرة مثلما حدث في 2016 و2017 وبشكل مغاير عن الماضي حيث أصبحت نسب التصويت مقسمة بالتساوي على أربع جهات هي مدربي المنتخبات الوطنية في كل أنحاء العالم وقادة هذه المنتخبات ومجموعة منتقاة من الصحفيين وكذلك الجماهير عبر الانترنت بنسبة 25 بالمئة لكل فئة.

وعلى عكس ما كان عليه الحال في الأعوام الماضية، يغيب عن الصراع على أبرز جوائز العام هذه المرة النجم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي نجم برشلونة والذي يقتسم مع رونالدو الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بهذه الجائزة برصيد خمس مرات لكل منهما.

كما تخلو القائمة النهائية للمتنافسين من النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا أغلى لاعب في التاريخ والذي ينشط حاليا في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.

أفضل مدرب

وللعام الثالث على التوالي ، يدخل المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق لريال مدريد في منافسة شرسة على لقب أفضل مدرب في 2018 .

وخسر زيدان هذا الصراع في 2016 لصالح الإيطالي كلاودو رانييري المدير الفني السابق لليستر سيتي الإنجليزي فيما كانت الجائزة من نصيب الأسطورة الفرنسي زيدان في العام الماضي بعدما قاد الريال لموسم استثنائي 2016 / 2017 .

ويصارع زيدان على الجائزة هذه المرة مع مواطنه ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي الفائز بلقب كأس العالم 2018 بروسيا والكرواتي زلاتكو داليتش الذي قاد المنتخب الكرواتي لنهائي المونديال الروسي.

أفضل لاعبة

وبعدما غابت عن القائمة النهائية للمرشحات على جائزة أفضل لاعبة في العالم بالعام الماضي ، تعود البرازيلية مارتا للصراع على الجائزة في 2018 حيث تتنافس مع الألمانية جنيفر ماروزان والنرويجية أدا هيجربيرج نجمتي فريق ليون الفرنسي.

وتوجت مارتا ، الفائزة بالجائزة خمس مرات سابقة من 2006 إلى 2010 ، مع المنتخب البرازيلي بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) للسيدات فيما فازت منافستاها بلقبي الدوري الفرنسي ودوري الأبطال الأوروبي للسيدات مع فريق ليون.

أفضل مدربة

ويشهد الحفل غدا أيضا الإعلان عن الفائز بجائزة أفضل مدرب أو مدربة في عالم كرة القدم النسائية لعام 2018 .

وانحصر الصراع على هذه الجائزة في العام الماضي بين ثلاثي لم يسبق لهم الفوز بالجائزة وهم سارينا فيجمان مدربة المنتخب الهولندي بطل أوروبا وجيرار بريشو المدير الفني لفريق ليون ونيلس نيلسن المدير الفني للمنتخب الدنماركي.

وتوجت فيجمان بالجائزة في العام الماضي كما تعود للمنافسة بقوة على الجائزة هذا العام مع الفرنسي رينالد بيدروس الفائز مع ليون بلقبي الدوري الفرنسي ودوري أبطال أوروبا للسيدات واليابانية أساكو تاكاكورا التي قادت منتخب بلادها للفوز بلقب كأس آسيا للسيدات.

جائزة بوشكاش

كما يشهد الحفل توزيع جائزة اللعب النظيف وجائزة "بوشكاش" التي تقدم لصاحب أفضل هدف في عام 2018 .

ويتنافس على جائزة بوشكاش هذا العام عشرة أهداف للاعبين محمد صلاح ورونالدو والويلزي جاريث بيل لاعب الريال والأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني والروسي دينيس تشيريتشيف واليوناني لازاروس كريستودولوبولوس لاعب آيك أثينا اليوناني والأوروجوياني جورجي دي أراسكايتا نجم كروزيرو والأسترالي رايلي ماكجري لاعب نيوكاسل جيتس الأسترالي والفرنسي بنيامين بافارد والبرتغالي ريكاردو كواريزما.

وللعام الثالث على التوالي ، يقدم الفيفا جائزة لأفضل مشجعين طبقا للحظة أو واقعة مميزة يمربها أي مشجع او مجموعة من المشجعين ، ويحسم الصراع عليها من خلال استفتاء على موقع الفيفا بالانترنت.

وبعدما انحصرت المنافسة في قائمة المرشحين للجائزة في العامين الماضيين على مشجعين من أوروبا ، دخل المشجع التشيلي سيباستيان كاريرا في منافسة شرسة مع جماهير بيرو وكذلك جماهير الفريقين في مباراة اليابان والسنغال بكأس العالم على جائزة هذا العام فيما خلت القائمة من جماهير أوروبا هذه المرة.

وكان كارير سافر لمسافة نحو 1500 كيلومترا على متن حافلة في رحلة استغرقت يومين لتشجيع فريقه بويرتو مونت في المباراة أمام مضيفه كوكويمبو في دوري الدرجة الثانية بتشيلي.

وكانت المفاجأة هي تواجد كاريرا بمفرده في المدرجات المخصصة لمشجعي الفريق الضيف. وبعد نهاية المباراة بفوز بويرتو مونت 2 / 1 ، توجه لاعبو الفريق إلى كاريرا وأهدوه الفوز.

ويتنافس كاريرا مع جماهير بيرو وكذلك مع جماهير المنتخبين السنغالي والياباني على الجائزة وذلك على سلوك جماهير بيرو في المونديال الروسي وسلوك جماهير السنغال واليابان في المباراة بين الفريقين في المونديال.

 



مباريات

الترتيب

H