بعد إخفاقها المونديالي .. ألمانيا تلتفت إلى أبطال كأس القارات

رويترز

 

بات من المتوقع أن يضع يواكيم لوف، مدرب المنتخب الألماني، المزيد من المسؤولية على عاتق اللاعبين الذين حققوا له بطولة كأس القارات 2017.

ومني المنتخب الألماني، حامل اللقب، بفشلٍ ذريعٍ في منافسات بطولة كأس العالم 2018، إذ ودّع منذ الدور الأول بعد أن حل في مؤخرة مجموعته.

وقرر لوف البقاء على رأس الجهاز الفني للمانشافت، مما يحتّم عليه إجراء تعديلاتٍ واضحةٍ، كما ألمح أوليفر بيرهوف، مدير الفريق.

ولم يعتزل أي من اللاعبين في أعقاب الوداع المونديالي الحزين، حتى أولئك الذين تخطوا حاجز الثلاثين، وهم ماريو جوميز وسامي خضيرة ومانويل نوير.

وعلى الجانب الآخر، لا تزال أعمار بعد الأسماء، مثل ماتس هوميلز (29 عاما)، وجيروم بواتينج (29 عاما)، وتوماس مولر (28 عاما)، وتوني كروس (28 عاما)، ومسعود أوزيل (29 عاما)، صغيرة نسبيا، وقد تسمح لهم بخوض كأس عالمٍ أخرى.

وحتى قبل أسابيع قليلة، لم يكن هؤلاء اللاعبون قابلين للتعويض بالنسبة إلى تشكيلة المانشافت.

وتترك هذه الخيارات لوف أمام احتمالية منح دورٍ أكبر للاعبين الذين حققوا له كأس القارات 2017 في روسيا، مثل ليون جوريتسكا ومارك أندريه تير شتيجن وجوليان دراكسلر.

 



مباريات

الترتيب