ألمانيا تكتسح أكثر تشكيلة مخيبة للآمال في المونديال

 

قام مجموعة من الصحفيين والإعلاميين والكتّاب الرياضيين لشبكة "ان بي سي" الرياضية بوضع تشكيلةٍ لأكثر 11 اسما كان مخيبا للآمال خلال منافسات كأس العالم 2018.

ووضع كلٍ من المشاركين تشكيلةً خاصةً به وفق خطة اللعب 3-4-3، أو 4-3-3.

واتفق الجميع على تواجد الإسباني ديفيد دي خيا في مركز حراسة المرمى، وهو الذي ارتكب هفوةً محرجةً ساهمت في تعادل منتخب الماتادور مع البرتغال بنتيجة 3-3.

ولكن الأسماء الإسبانية لم تظهر سوى 5 مراتٍ، حيث وقع الاختيار على جيرارد بيكيه وجوردي ألبا كأكثر الأسماء المخيبة للآمال في المراكز الدفاعية.

أما اللاعبون الألمان، والذين ودّعوا البطولة من دور المجموعات رغم دفاعهم عن لقب 2014، فقد هيمنوا على التشكيلات باختلافها، إذ برزت أسمائهم 9 مرات.

وبرز في مراكز الدفاع الثلاثي جوشوا كيميل، وجيروم بواتينج ومات هوملز، بالإضافة إلى سامي خضيرة ومسعود أوزيل في منتصف الملعب.

وكذلك في الهجوم، حيث اعتبر الصحفيون والإعلاميون بأن الثنائي تيمو ويرنر وتوماس مولر كان مخيبا للآمال خلال مشاركة المانشافت القصيرة.

واتفق الجميع باختلاف تشكيلاتهم وخطط لعبهم على أن خافيير ماسكيرانو، النجم الأرجنتيني المخضرم، كان أحد أكثر الأسماء تخييبا للآمال على مستوى متوسط الميدان.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب