فينجر يبرر مستوى أوزيل الضعيف خلال كأس العالم

 

أكد آرسين فينجر بأن الأحداث التي سبقت منافسات كأس العالم 2018 كانت قد ألقت بظلالها على مستوى مسعود أوزيل مع المنتخب الألماني.

وعمل فينجر مدربا لأوزيل منذ 2013، وحتى ترجّله مؤخرا من منصب المدير الفني لنادي ارسنال.

وشاهد العالم أجمع المستوى غير المقنع الذي ظهر به لاعب خط الوسط، ليساهم في خروج ألمانيا –حاملة اللقب- من الدور الأول بعد تذيلها لمجموعتها.

وقال الرجل الفرنسي في تصريحاتٍ نقلتها صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، "إنني أعرف أوزيل معرفةً جيدةً للغاية، وهو لاعبٌ مذهلٌ".

وواصل، "(ولكن) هو و (إلكاي) جوندوجان كانا قد عانيا بسبب ما حدث قبل كأس العالم لأنها تعرضا للهجوم في ألمانيا"، في إشارةٍ إلى اللغط الكبير الذي أثارته الصورة التي التقطاها مع رجب طيب أردوجان، الرئيس التركي.

وأكمل موضحا بشأن اللاعب تركي الأصول المولود في ألمانيا، "أوزيل شابٌ يحتاج إلى المساندة، ولا يحتاج إلى إثارة الجدل".

وفي تحليله لمستوى ابن الـ29 عاما خلال كأس العالم، قال فينجر، "لقد لعب بشكلٍ لا بأس به، ولكنه لم يلعب بأريحيةٍ تامةٍ .. لقد لعب بحذرٍ".

ولم يكن أوزيل مع المنتخب الألماني المتوّج بلقب كأس العالم 2014 فحسب، بل كان مع المنتخب الذي نال بروزنية المونديال قبل ذلك في 2010.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب