تفاقم الأزمة بين أوزيل وجماهير ألمانيا بعد مباراة كوريا الجنوبية

رويترز

 

رصدت الكاميرات اشتباكا لفظيا بين مسعود أوزيل، نجم خط وسط المنتخب الألماني، والجماهير الغاضبة بعد الهزيمة بنتيجة 2-0 أمام كوريا الجنوبية.

وتردّت العلاقة مؤخرا بين الطرفين بسبب صورةٍ كان قد التقطها أوزيل، التركي الأصول، وزميله إلكاي جوندوجان مع رجب طيب أردوجان، الرئيس التركي.

واتُهم ابن الـ29 عاما حينها بمخالفته للقيم الألمانية، ليواجه بصافرات الاستهجان عند ظهوره بقميص المانشافت.

ولكن الخسارة الصادمة في آخر جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018، والتي أسفرت عن توديع ألمانيا، حاملة اللقب، للمونديال من دوره الأول، أثرّت بدورها على العلاقة السيئة أصلا بين أوزيل وجماهير المنتخب.

وتعرّض اللاعب للشتائم إذ صب المشجعون في استاد كازان جام غضبهم عليه، ليتفاعل أوزيل بدوره بإهاناته اللفظية تجاه المدرجات.

واضطر أحد أفراد البعثة الألمانية إلى جر نجم ارسنال بعيدا في النفق المؤدي إلى غرفة تبديل الملابس قبل أن يتفاقم الخلاف بينه وبين عشاق المانشافت.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب