قبل لقاء صربيا .. تيتي لا يفكر في الثأر من ألمانيا

أ.ف.ب

 

أنكر تيتي، مدرب المنتخب البرازيلي، تفكيره في قمةٍ محتملةٍ ضد المنتخب الألماني في حال صعودهما معا إلى الدور الثاني من منافسات كأس العالم 2018.

وتخوض البرازيل، متصدرة المجموعة الخامسة بـ4 نقاطٍ، آخر جولات دور المجموعات ضد صربيا، الثالثة بـ3 نقاطٍ.

وعلى الجانب الآخر، ستقاتل ألمانيا، حاملة اللقب، على تأهلٍ صعبٍ حينما تواجه كوريا الجنوبية، متذيلة المجموعة السادسة برصيدٍ يخلو من النقاط، فيما ستطمع كذلك في أن تخدمها نتيجة المباراة الأخرى بين المكسيك والسويد.

ويتطلّع العديد من عشاق كرة القدم إلى صدامٍ ناري في الدور الثاني بين البرازيل -في حال حافظت على صدارتها لمجموعتها-، وألمانيا.

وستكون القمة ثأريةً بامتياز بعد أن ألحقت ألمانيا هزيمةً تاريخيةً مذلةً بالبرازيل في نصف نهائي نسخة 2014 من البطولة بنتيجة 7-1.

 ولكن تيتي شدد باقتضابٍ في تصريحاتٍ نقلها موقع "فور فور تو" الرياضية، "لا يمكننا التفكير فيها (هذه المباراة)، ولسنا نقوم بالتفكير فيها".

واكتفى الرجل الذي يقود السامبا منذ عامين بالحديث عن خصمه الحالي، قائلا، "ما هو أمامنا هي جودة المنتخب الصربي .. أمامنا مباراةٌ حاسمةٌ، واستمراريتنا في البطولة تعتمد بشكلٍ رئيسٍ عليها".

واختتم تيتي حديثه كاشفا عن إصراره على اللعب بنفس التشكيلة الأساسية التي واجهت كوستاريكا في الجولة الماضية، وذلك على الرغم من الإنذارات في رصيد نيمار دا سيلفا، فيليبي كوتينيو وكاسيميرو.

وأوضح ابن الـ57 عاما بهذا الصدد، "الأخطاء التي ارتكبناها لن يصرّح بها المدرب علنا. بالطبع، علينا أن نقوم بالأمور بالشكل الصائب".

وبينما انتهت حظوظ كوستاريكا تماما في التأهل عن المجموعة الخامسة إذ يخلو رصيدها من النقاط، فإن الفرصة لا زالت مواتيةً أمام سويسرا، الثانية بـ4 نقاطٍ، وصربيا، الثالثة.

 



مباريات

الترتيب