كلوب غير نادم على "إهانة" مذيع بعد لقاء الديربي

نفى يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، أن يكون عازما على التراجع عن تصريحاته المثيرة للجدل التي تلت مباراة الديربي ضد ايفرتون.

وضمن منافسات الجولة الـ16 للدوري الإنجليزي، تقابل ليفربول مع غريمه اللدود ايفرتون، ليتقدم أبناء استاد "آنفيلد" أولا عبر محمد صلاح.

إلا أن ركلة جزاءٍ احتسبها الحكم كريج بوسون ضد ديجان لوفرين في الدقيقة الـ77 منحت واين روني الفرصة ليخطف نقطة التعادل لفريقه.

وبعد المباراة، تناقش كلوب حول صحة ركلة الجزاء في حوارٍ قدّمه لباتريك ديفيدسون، مذيع قناة "سكاي سبورتس" البريطانية.

ودعا الاختلاف في وجهات النظر بالمدرب الألماني إلى أن يقول بأنه يفضّل "التحدث مع أشخاصٍ لديهم القليل من فهم لكرة القدم"، في إشارةٍ إلى المذيع، قبل أن يعتذر لديفيدسون.

ولكن بعد مرور أيامٍ على الحادثة، أصرّ ابن الـ50 عاما على أنه ليس لديه ما يندم عليه.

وأكد كلوب في تصريحاتٍ جديدةٍ نقلتها شبكة "اي اس بي إن" الرياضية، "لم أتفوه بأي كلماتٍ بت ملزما بالتراجع عنها أو ما شابه ذلك".

وواصل، "ذلك ما شعرت به في تلك اللحظة، وأنا لست ممثلا، فلا أجيد تمثيل شعورٍ مختلف. في الوقت ذاته، بإمكاني الحفاظ على هدوئي في مثل تلك المواقف لئلا يحدث شيئا جديا".

وبرر ابن مدينة شتوتجارت تصريحاته في حق ديفيدسون قائلا، "تنظر في أعين الإعلاميين وترى بأنهم لا يكترثون بشعورك. وأنا أعرف ذلك مسبقا، ولكن أحيانا لا يكون الأمر لطيفا".

وعرقل التعادل مساعي ليفربول للتقدم في جدول الترتيب، فحل خامسا بـ30 نقطة، بينما بقي ايفرتون في المركز الـ10 بـ19 نقطة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب