تأجيل النطق بالحكم في قضية ريبيري

تأجل اليوم الثلاثاء النطق بالحكم ضد الفرنسي فرانك ريبيري، نجم بايرن ميونخ الألماني، في القضية المرفوعة عليه من قبل وكيل أعماله القديم بسبب غياب صاحب الحق أو المدعي.


ولم يتمكن برونو هيدرشيد، وكيل الأعمال السابق لريبيري، الحضور أمام المحكمة الإقليمية لمدينة ميونخ الألمانية بعد أن ألغيت رحلة طيرانه من بروكسل.


ومن المقرر أن يتم النطق بالحكم في 16 كانون ثان/يناير المقبل، حسبما أعلن قضاة محكمة المدينة البافارية.


وقام هيدرشيد بمقاضاة ريبيري بعد تقاعس الأخير عن تسديد عمولة قدرها ثلاثة ملايين و450 ألف يورو (أربعة ملايين و60 ألف دولار) بعد انتقاله لصفوف بايرن ميونخ مستشهدا بعقد وقع عليه اللاعب في 2006.

ومن جانبه نفى ريبيري صحة هذا العقد واتهم هيدرشيد بتزوير توقيعه.

وكانت رئيسة محكمة ميونخ، ايزابيل ليسيجانج، قد أعلنت أنه سيتم التأكد من صحة الوثيقة التي قدمها وكيل أعمال ريبيري، وأنه في حال تم التيقن من أن توقيع ريبيري صحيحا فإن الأخير سيواجه تهمة الشهادة الزور.

وعلى النقيض، إذا ما ثبت عكس ذلك، فإن هيدرشيد سيواجه تهمة تزوير وثائق.

وانتقل ريبيري إلى صفوف بايرن ميونخ في 2007 قادما من نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي.

 



مباريات

الترتيب