جولة آسيوية مهلكة بدنيا ومربحة ماديا للفرق الألمانية

يغادر بوروسيا دورتموند الخميس، ويلحق به بايرن ميونخ وشالكه الأحد، في جولة إعداد الفرق الثلاثة في آسيا مرة أخرى.

الرحلات الطويلة والتغيرات المناخية قد لا تكون فترة الإعداد النموذجية، ولكن لأسباب تسويقية فإن مثل هذه الرحلات تمنح الأندية الظهور العالمي الحقيقي.

ويسافر دورتموند إلى اليابان، ويتوجه شالكه إلى الصين، في جولة تستغرق أسبوع واحد ويتخللها مباراتين وديتين لكل منهما.

ويعسكر بايرن ميونخ لمدة 13 يوما في آسيا، ويخوض مباراتين وديتين في كل من الصين وسنغافورة.

وقال أولي هونيس، رئيس بايرن ميونخ، "لا يمكنك الحديث عن العولمة إذا لم تذهب إلى هناك. إذا أردت أن تطرق أسواقا جديدة، فعليك الذهاب لهناك".

ويذهب بطل ألمانيا إلى الصين للمرة الخامسة، فيلتقي ارسنال في الـ19 يوليو/تموز الجاري، وميلان الإيطالي في الـ22 من الشهر ذاته، ثم يتوجه إلى سنغافورة ليلاقي تشيلسي في الـ25 من يوليو/تموز الجاري، وانتر ميلان بعده بيومين.

وافتتح بايرن ميونخ مكتبا في شنجهاي لكي يكون قريبا من السوق الصيني، والذي تحظى فيه البوندسليجا بشعبية جارفة، بل ومتفوقةً على الدوري الإنجليزي.

أهمية السوق الصيني كانت حاضرة الأسبوع الماضي عندما التقى تشي جينبينج، الرئيس الصيني، والوفد المرافق له مع قادة الكرة الألمانية في برلين، وذلك على هامش قمة العشرين التي عقدت في هامبورج.

ويتوجه شالكه إلى الصين للعام الثاني على التوالي، حيث يلاقي بشكتاش في الـ19 من يوليو/تموز الحالي، وانتر ميلان بعد ذلك بيومين.

ويلتقي بوروسيا دورتموند من جانبه مع اوراوا ريد دياموندز الياباني في سايتاما، ثم يتوجه إلى الصين لملاقاة قوانغتشو ايفرجراند ضمن بطولة كأس الأبطال الدولية الودية في الـ18 من يوليو/تموز الجاري.

واعترف مارسيل شميلزر، قائد دورتموند، بأن التدريب يكون صعبا وسط درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة، لكنه أشار، "يمكنك العمل على بعض الجوانب خلال هذه الأيام".

وبدوره، أكد كارل هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ، أن اللاعبين والمدربين بإمكانهم التأقلم على الأجواء خلال الجولات الآسيوية التي تأتي قبل فترة طويلة من انطلاق البوندسليجا.



مباريات

الترتيب