رئيس الاتحاد الألماني: مستقبل كأس القارات بات محل شك

أعلن رينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني الاربعاء ان مستقبل كأس القارات يبدو محل شك نظرا للضغوط التي تفرضها تلك البطولة على الأندية واللاعبين إضافة لمنظمي كأس العالم.

وتقام تلك البطولة بواسطة من يقوم بتنظيم كأس العالم وذلك في العام الذي يسبق استضافة النهائيات وينظر إليها باعتبارها وسيلة لمساعدة المنظمين على اختبار أماكن الاستضافة والإجراءات قبل انطلاق كأس العالم.

وتضم كأس القارات كافة الفائزين بالألقاب القارية إضافة للفائز بكأس العالم ومستضيف البطولة، وستنطلق البطولة في 17 يونيو/ حزيران الجاري في روسيا والتي ستستضيف نهائيات كأس العالم العام المقبل.

ولن تقام كأس القارات في 2021 قبل نهائيات كأس العالم 2022 في قطر وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة في تلك الدولة الخليجية.

وستقام كأس العالم 2022 في اشهر الشتاء حيث تكون درجات الحرارة أكثر برودة نوعا ما وهو القرار الذي أغضب الكثير من الأندية والاتحادات لأنه سيؤثر على بطولات الدوري في العديد من الدول.

وقال جريندل وهو عضو في مجلس الفيفا بالاتحاد الدولي (الفيفا) "بالنسبة لكأس العالم 2022 في قطر فإن هناك مشكلات بالفعل في الجدول الزمني لذا (فإن اي تغيير في الموعد) من الصعب ان يحدث (فيما يتعلق بتلك النسخة) لعامين متتاليين".

وأضاف جريندل للصحفيين "كأس العالم 2026 (التي ستضم 48 فريقا) لن تكون بطولة جديدة في حد ذاتها...لكن الفارق أنه سيكون هناك 16 فريقا إضافيا".

وتابع "إنها (تلك الفرق) تملك لاعبين يشاركون في دوري الدرجة الأولى الألماني والذين لن يعودوا الى فرقهم مبكرا ولن يكونوا في كامل لياقتهم".

وأرسلت ألمانيا تشكيلة من غير الأساسيين لروسيا لمنح اللاعبين الأساسيين راحة قبل رحلة الدفاع عن لقب كأس العالم العام المقبل.



مباريات

الترتيب