بوروسيا دورتموند يطمع في كأس ألمانيا رغم الغموض حول توخيل

يرغب بوروسيا دورتموند بشدة في التتويج بلقب كأس ألمانيا عندما يواجه آينتراخت فرانكفورت في المباراة النهائية للبطولة، وذلك بعد أن حل وصيفا في آخر 3 نسخ.

ولكن طغى على استعدادات دورتموند الحديث الدائر حاليا حول مستقبل توماس توخيل، المدير الفني للفريق، وربما مصير بيير إيمريك أوباميانج، هداف الدوري الألماني.

ويتبقى موسم واحد في عقد توخيل مع الفريق الأصفر، ولكن يبدو أن المباراة النهائية للكأس ستكون الأخيرة له بسبب ما ذكر أن العلاقة بينه وبين إدارة النادي لا تسير بشكل جيد، وربما أيضا مع بعض اللاعبين.

وكان دورتموند يتدرب بعيدا عن أعين المتابعين بعدما احتل المركز الثالث في ترتيب البوندسليجا، ليضمن التأهل للعب في دوري أبطال أوروبا بالموسم القادم.

ويسعى دورتموند للعودة إلى منصة التتويج مجددا من خلال استاد برلين الأولمبي، بعدما غاب عن الألقاب منذ فوزه بالثنائية المحلية للدوري والكأس في 2012.

وكان الفريق قد خسر في نهائي كأس ألمانيا عامي 2014 و2016 أمام بايرن ميونخ، فيما خسر نهائي البطولة عام 2015 أمام فولفسبورج.

وأكد توخيل، "الموسم لم ينته بعد، ولكن يمكن أن نتوج في برلين".

وكان المدرب الألماني قد قال في عدة مناسبات إنه يريد الاستمرار لموسم ثالث في دورتموند.

وأثنى نيكو كوفاتش، مدرب الخصم آينتراخت فرانكفورت، على توخيل، حيث قال عنه "إنه عبقري. إنه ينتهج طريقة ممتازة لتجهيز فريقه كل أسبوع، كما أنه يترك اللاعبين يلعبون بعدة طرق تكتيكية".

ووضع توخيل خطة لمباراة السبت، ولكن رغم الثقة التي اكتسبها الفريق مؤخرا، فإن ماركو رويس، نجم الفريق، أعرب عن توقعه بأن يكون آينتراخت فرانكفورت "منافسا مخادعا للغاية".

فبينما يتطلع أبناء ولاية راين فيستفاليا الشمالية للتويج بلقبهم الرابع في الكأس، يبحث فرانكفورت عن لقبه الخامس، حيث يرجع آخر لقب توج به الفريق في الكأس إلى 1988.

وأعرب المهاجم المخضرم أليكساندر ماير عن بهجته بخوض اللقاء النهائي، وهو الذي خاض نهائي 2006 حين خسر فرانكفورت بهدفٍ نظيفٍ من بايرن ميونخ.

وقال ابن الـ34 عاما، "من الجيد للغاية أن تلعب هناك مجددا مع آينتراخت. إنه أمر مميز أن تقام المباراة النهائية في برلين. ببساطة لديها جو فريد من نوعه".

ولم يعد كوفاتش لاعبه ماير بمكان في قائمة الفريق الأساسية عقب عودته من الإصابة، ورغم ذلك، فهو سعيد أن يعود قائدا الفريق لأن "هذا يعزز فرص فرانكفورت لفعل شيء أمام دورتموند".

ويفتقد فرانكفورت خدمات المدافع جويليرمو فاريلا، والذي تم طرده من الفريق الأربعاء بسبب مخالفته لتعليمات كوفاتش،  حيث قام اللاعب الأوروجوياني برسم وشم تسبب في بعض التورم بجسده.

ويمكن لفرانكفورت المشاركة مباشرة في دور المجموعات بالدوري الأوروبي إذا ما ظفر بالفوز، بعدما فشل في حجز مكانا يؤهل للعب في البطولة الأوربية بإنهائه الدوري في المركز الـ11.

وفي حال فوز دورتموند باللقب سيكون هذا بمثابة الأخبار الجيدة لفريقي هيرتا برلين وفرايبورج، حيث سيعني ذلك مشاركة هيرتا في دور المجموعات بالدوري الأوروبي مباشرة، فيما سيتمكن فريق فرايبورج من خوض الأدوار التمهيدية المؤهلة لدور المجموعات بعد أن حل سابعا في ترتيب البوندسليجا.

 



مباريات

الترتيب