وزير الداخلية الألماني يحث أوزيل على ترديد النشيد الوطني

شجّع توماس دي ميزير، وزير الداخلية الألماني، لاعبي المنتخب الألماني المنحدرين من أصول تركية على ترديد النشيد الوطني في المباريات الدولية رغم الجدل الدائر حول ذلك.

وسُئل الوزير حوال ما إذا كان يتعين على مسعود أوزيل، لاعب المنتخب الألماني ذو الأصول التركية، ترديد النشيد الوطني في مستهل المباريات الدولية.

وأجاب دي ميزير، "أنا ضد وضع تعليمات تملي عليه (أوزيل) ما يجب عليه أو ما ينبغي له أن يفعل، لكن بوجه عام يسعدني أن يفعل ذلك مثله مثل سائر لاعبي المنتخب الوطني".

ويذكر أن كريستيان ليندنر، رئيس الحزب الديمقراطي الحر، كان قد انتقد مؤخرا أوزيل بسبب عدم ترديده النشيد الوطني مع زملائه في المباريات الدولية.

وكان ليندنر قد أجاب بنعم ردا على سؤال حول ما إذا كان يتعين على أوزيل على سبيل المثال ترديد النشيد الوطني.

وذكر ليندنر بعد ذلك على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، "لا أريد شرطة لمراقبة الالتزام بترديد النشيد الوطني. مشاركة لاعب في ترديد النشيد شأن خاص باللاعب نفسه، لكن عندما تسألني (شتيرن) عن ذلك فإنني لن اتحفظ في إبداء رأيي. نعم ينبغي ترديد النشيد".

وفي سياق متصل، ذكر دي ميزير أنه سيواصل النقاش بشأن المعالم الرئيسية للثقافة والتقاليد الألمانية التي يدعو مواطنيه إلى تبنيها وتطبيقها في حياتهم اليومية.



مباريات

الترتيب