هاتريك نابري يتوج عاما حافلا للاعب ويعزز قدرات ألمانيا

سيرافال - قبل أسابيع قليلة، فرض المهاجم الألماني الشاب سيرج نابري نفسه ضمن أبرز النجوم في دورة الألعاب الأولمبية الماضية (ريو دي جانيرو 2016) حيث توج هدافا لمسابقة كرة القدم في هذه الدورة الأولمبية.

والآن، فرض نابري نفسه بقوة كأحد نجوم المستقبل في كرة القدم الألمانية وأكد عمليا أنه يستطيع أن يكون من أبرز الأسلحة الفتاكة في هجوم المنتخب الألماني (مانشافت) خلال السنوات المقبلة.

وسجل نابري ثلاثة أهداف (هاتريك) ليحتفل بمشاركته الدولية الأولى مع المانشافت ويقود الفريق إلى الفوز الكاسح 8 / صفر على مضيفه منتخب سان مارينو في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 .

وكان نابري 21/ عاما/ توج هدافا لمسابقة كرة القدم للرجال بأولمبياد 2016 وقاد المنتخب الألماني الأولمبي للمباراة النهائية قبل أن يسقط الفريق أمام نظيره البرازيلي صاحب الأرض ليحرز الميدالية الفضية.

ولكن الهاتريك الذي أحرزه اللاعب أمس قد يصبح تتويجا رائعا لجهوده في العام الحالي والذي شهد أيضا انتقاله خلال فترة الانتقالات الصيفية من أرسنال الإنجليزي إلى فيردر بريمن الألماني بحثا عن فرص أفضل للمشاركة في المباريات.

وأظهر نابري تألقه منذ بداية مباراة الأمس وترجم هذا التألق إلى ثلاثة أهداف في الدقائق التاسعة و58 و76 ليقود المانشافت للفوز الكاسح الذي أصبح الفوز الرابع على التوالي للفريق ليعزز صدارته للمجموعة بفارق خمس نقاط أمام أقرب منافسيه في المجموعة.

وذكرت صحيفة "سودويتشه" الألمانية في عنوانها اليوم السبت: "نابري يرقص في الأمطار" ، فيما ذكرت صحيفة "بيلد" اليوم أن نابري أظهر للنجوم القدامى بالفريق كيف يكون تسجيل الأهداف.

وكان المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمانشافت سعيدا بشكل عام لأن فريقه تعامل مع المباراة أمام هذا المنتخب المتواضع بشكل جاد تماما مثلما كانت تعليماته للاعبين قبل المباراة.

كما بدا لوف سعيدا بشكل خاص بمستوى نابري وزميله بنيامين هنريش مدافع باير ليفركوزن والذي شارك أيضا للمرة الأولى مع المانشافت.

وقال لوف: "سجل سيرج نابري ثلاثة أهداف في أول مباراة دولية له. هذا أمر رائع بالنسبة له ولتطور مستواه ولثقته. بغض النظر عن الفريق المنافس ، إنها بداية رائعة له مع المنتخب".

كما أعرب نابري نفسه عن سعادته بهذه البداية الدولية الرائعة قائلا: "بالطبع، لم أتوقع تسجيل ثلاثة أهداف في مباراتي الدولية الأولى. تلقيت دعما قويا. المدرب طالبني فقط باللعب وإظهار مدى ثقتي".

وانتقل الموهوب نابري من شتوتجارت الألماني إلى أرسنال في 2011 عندما كان ناشئا ولكنه لم يستطع شق طريقه إلى المشاركة في مباريات المدفعجية كما لم يشارك مع ويست بروميتش ألبيون الذي انتقل إليه في العام الماضي على سبيل الإعارة من أرسنال.

واعترف نابري بأن جزءا من المشكلة التي عانى منها كان أسلوب الحياة غير الاحترافي ولكنه لجأ بالفعل لتغيير بعض الأمور مما سعد على انطلاقته الرائعة في 2016 .

وفي صيف هذا العام، رفض نابري الاستمرار في أرسنال كما رفض فكرة الانتقال لبايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني (بوندسليجا) رغم الاهتمام الكبير من بايرن باللاعب الذي اختار في النهاية الانتقال لفريق فيردر بريمن "لنيل فرصة المشاركة في العديد من المباريات" حسبما أكد في مقابلة نشرتها "سودويتشه" أمس الأول الخميس.

وبدا نابري مفعما بالثقة عندما بدأ مسيرته مع بريمن هذا الموسم خاصة بعدما ساهم بأهدافه الستة في أولمبياد 2016 في فوز المنتخب الألماني بالميدالية الفضية في الأولمبياد خلال آب/أغسطس الماضي.

وواصل نابري تقديم مستواه الرائع من خلال مشاركاته مع بريمن في البوندسليجا حيث أحرز أربعة أهداف في تسع مباريات خاضها مع الفريق حتى الآن مما ساهم في انضمامه للمانشافت.

وأوضح نابري: "الأولمبياد كان المفتاح بالطبع... العامان الماضيان كانا في غاية الصعوبة بالنسبة لي. الثقة تنمو مع كل هدف. إنني على الطريق وأتمنى مواصلة مسيرتي بهذا الشكل".

وهز نابري الشباك ثلاث مرات في مباراة الغد فيما لم ينجح ماريو جوميز في هذا علما بأن الحكم أخطأ في إلغاء هدف صحيح لجوميز بداعي التسلل.

كما فشل توماس مولر نجم بايرن وماريو جوتزه لاعب بوروسيا دورتموند في هز الشباك خلال مباراة الأمس.

وكان ثمانية من 11 لاعبا بالمانشافت أنهوا مباراة الأمس من اللاعبين الشبان تحت 24 عاما.

وقال لوف: "خضنا المباريات الأربع الأولى في التصفيات الحالية بالطريقة التي أردتها. فزنا بجميع هذه المباريات الأربع ولم تستقبل شباكنا أي هدف. ولهذا ، سارت الأمور على نحو جيد. كان هذا هو هدفنا وتوقعاتنا".

ويخوض المانشافت تدريبا أخيرا اليوم في ريميني قبل السفر إلى العاصمة الإيطالية روما استعدادا للمباراة الودية المرتقبة مع المنتخب الإيطالي (الآزوري) يوم الثلاثاء المقبل فيما سيستغل الفريق اليومين المقبلين لزيارة معالم العاصمة الإيطالية وكذلك زيارة الفاتيكان واللقاء مع بابا الفاتيكان.



مباريات

الترتيب