انشيلوتي يؤكد: يستحيل أن أدرب أتلتيكو مدريد

يحل كارلو انشيلوتي في ضيافة مدريد لخوض قمةً كرويةً ضمن دوري أبطال أوروبا، إلا أن المدرب الذي لا يمانع العودة إلى العاصمة الإسبانية مدربا للريال أعلن استحالة أن يعود مدربا لأتلتيكو، عملاقها الآخر.

ويستضيف أتلتيكو مدريد في الـ28 من سبتمبر/أيلول الجاري فريق انشيلوتي، بايرن ميونخ، في ثاني جولات المجموعة الرابعة من دوري أبطال أوروبا.

ويحمل المدرب الإيطالي ذكرياتٍ مميزةٍ عن أتلتيكو، ليس فقط بسبب الندية التي قررتها مجاورته للريال في العاصمة، ولكن أيضا لأن موسم 2013-2014 شهد وصول الغريمين التقليديين إلى نهائي المسابقة القارية، ليكسبها فريق انشيلوتي.

واستغلت صحيفة "ماركا" الإسبانية زيارة ابن الـ57 عاما المرتقبة إلى استاد فيسنتي كالديرون لتسأله عن موقفه من تدريب أتلتيكو مدريد، ليأتي الرد حازما من انشيلوتي.

وقال ابن الشمال الإيطالي، "لا، يستحيل أن أدربهم. أنا أحترم تاريخ الخصومات بين الأندية .. أحمل الكثير من الاحترام لأتلتيكو وبرشلونة، لكن لا يمكنني أن أدربهما لأني دربت ريال مدريد لموسمين".

وواصل، "بالمثل، لا يمكنني أن أدرب لاتسيو أو انتر ميلان"، في إشارةٍ إلى ارتدائه قميص روما لمدة 8 مواسمٍ كلاعب كرة قدم، ومن ثم قضائه 8 مواسم مماثلة كمديرٍ فنيٍ لميلان.

وشدد المدرب الذي يخوض تجربته التدريبية الأولى في البوندسليجا على أنه لن يأتِ بحثا عن الانتقام.

وصرّح، "أتطلع للعودة إلى مدريد، هذا كل ما في الأمر. لا أطيق صبرا حتى أواجه أتلتيكو مدريد، والذي أعلم بأنه سيكون خصما صعبا كعادة الفرق التي يقودها دييجو سيميوني، مديره الفني. ولكني أحب مثل هذه المباريات. إنها حماسيةٌ ومليئةٌ بالندية".

ولم يشكّك انشيلوتي في البداية السيئة لخصمه الأرجنتيني في هذا الموسم، حيث اكتفى فريق سيميوني بالتعادل في أول جولتين من الدوري الإسباني.

وأكد، "الكثير من الأمور قد تحدث في الموسم الطويل. قد تفشل في كسب أول مباراتين ولا تعاني جرّاء ذلك".

وينتظر عشاق العملاق البافاري من انشيلوتي استعادة لقب دوري أبطال أوروبا الغائب من موسم 2012-2013، ليدخل خزائنهم للمرة السادسة في تاريخهم.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب