نوير يخلف شفاينشتايجر في قيادة المنتخب الألماني

دوسلدورف - أعلن يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني، الخميس، إسناد مهمة قيادة الفريق إلى حارس المرمى مانويل نوير، ليخلف بذلك النجم المخضرم باستيان شفاينشتايجر الذي أعلن اعتزال اللعب الدولي.

وبات نوير بذلك أول حارس مرمى يرتدي شارة قيادة المنتخب الألماني بعد أوليفر كان ، الذي كان قائدا للفريق حتى عام 2004 .

وكان نوير (30 عاما)، حارس مرمى بايرن ميونيخ، قد ارتدى شارة قيادة المنتخب الألماني بطل العالم، خلال كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016)، في ظل غياب شفاينشتايجر عن التشكيلة بسبب عدم اكتمال تعافيه من الإصابة حينذاك.

وقال نوير "إنه شرف كبير بالنسبة لي، أشعر بالفخر لقيادة المنتخب، ولكننا جميعا نعلم أننا بحاجة إلى عدة قادة على أرض الملعب من أجل تحقيق النجاح."

وقال لوف إن نوير "كان الاختيار الواضح" رغم أنه كان لديه مرشحين آخرين، من بينهم، لاعب قلب الدفاع جيروم بواتينج، ولاعب خط الوسط سامي خضيرة.

وأضاف لوف "لديه (نوير) كل ما أتمناه في القائد، عروضه رائعة، مانويل دائما تجده عندما تحتاج إليه، إنه عنصر مهم بالفريق وهو نموذج يحتذى به."

وتابع "الأهم من ذلك هو ما يتمتع به كشخص من قدرات، فهو يتحمل المسؤولية، ويؤدي دورا قياديا، ويحافظ في الوقت نفسه على هدوئه ومستواه."

وسيبدأ نوير قيادة المنتخب بشكل رسمي في المباراة المقررة أمام النرويج في أوسلو، الأحد المقبل، ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 .

وتعد المباراة هي الثانية والسبعين بقميص المنتخب لنوير الذي سجل أول ظهور دولي له في المباراة التي فازت بها ألمانيا على الإمارات 7 / 2 في حزيران/يونيو 2009 ، وذلك عندما كان حارسا لفريق شالكه.



مباريات

الترتيب