دوري الأبطال يبقى عصيا على "بايرن جوارديولا"

برلين - تعرض الإسباني بيب جوارديولا مدرب بايرن ميونيخ الذي سيرحل عن الفريق في نهاية الموسم لخيبة أمل ثقيلة بخروج فريقه من دوري أبطال أوروبا رغم أن النادي يقترب من الفوز بلقب الدوري الألماني لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي وهو رقم قياسي على المستوى المحلي.

وتحت قيادة جوارديولا وللموسم الثالث على التوالي خرج بايرن ميونيخ من الدور قبل النهائي للبطولة القارية على يد منافس إسباني رغم فوزه على أتلتيكو مدريد 2-1 في لقاء الإياب أمس.

وتأهل أتلتيكو لنهائي البطولة متفوقا بقاعدة الهدف خارج الأرض بعد أن فاز على ملعبه في مباراة الذهاب 1-صفر.

ولا يزال المدرب الإسباني - الذي سيتولى تدريب مانشستر سيتي في الموسم المقبل - بإمكانه الفوز بلقبين مع بايرن هما الدوري والكأس المحليين ولكنه سيرحل دون أن يحقق الفريق تحت قيادته لقبا أوروبيا طوال ثلاث سنوات.

وبالفشل أمس أخفق جوارديولا في أن يصبح المدرب الخامس لبايرن الذي يفوز معه بدوري الأبطال رغم أن المدرب الذي سبقه مباشرة نجح في تحقيق هذا الإنجاز.

وأخطرت إدارة النادي المدرب يوب هينكس خلال موسم 2012-2013 أن عقده مع بايرن لن يجدد وسيتم التعاقد مع جوارديولا الذي ابتعد عن التدريب لمدة 12 شهرا بعد أن حقق مع فريقه السابق برشلونة 14 لقبا خلال أربع سنوات.

وشعر المدرب الألماني بالاستياء من طريقة تعامل النادي معه ولكنه قاد الفريق للفوز بالثلاثية للمرة الأولى في تاريخه وبلغ سقف التوقعات السماء بوصول جوارديولا في ظل اهتمام إعلامي كبير.

وحظي جوارديولا (45 عاما) بحرية غير مسبوقة من جانب مسؤولي النادي منذ اليوم الأول ولكن رحيله بعد نهائي كأس ألمانيا في وقت لاحق من الشهر الجاري سيكون أقل صخبا.

وقال جوارديولا الذي قاد برشلونة للفوز بدوري الأبطال مرتين "بالطبع كان هدفي الفوز بهذه المسابقة هنا."

وأضاف "بذلنا قصارى جهدنا ولعبنا بأفضل صورة ممكنة. ولكنني سعيد بالفترة التي أمضيتها هنا. لقد استمتعت بتواجدي هنا. كنا نريد الفوز بدوري الأبطال ولكن هذا لن يغير شيئا من واقع الأمر."

وتابع "الألقاب مجرد إحصاءات. بإمكاني أن أخبرك أنني بذلت قصارى جهدي من أجل اللاعبين. عملت بجد كي أتأقلم على الدوري الألماني وأجعل اللاعبين أفضل. لست نادما."

وقال فيليب لام قائد الفريق البافاري "يجب علينا النظر للمستقبل الآن. يمكننا الفوز بلقب الدوري وبعدها سنخوض نهائي الكأس (أمام بروسيا دورتموند)."

وأضاف "لا يزال من الممكن أن يصبح موسما جيدا ولكن ولسوء الحظ لم نمنح المدرب جائزة كبرى اليوم لنودعه بالطريقة التي أردناها."



مباريات

الترتيب