سان جيرمان يسقط رين في 11 دقيقة

رويترز

حقق باريس سان جرمان حامل اللقب والمتصدر فوزه الرابع تواليا والـ18 في20  مباراة، وجاء بنتيجة كبيرة على ضيفه رين 4-1 بعد أن سجل ثلاثة أهداف في غضون 11 دقيقة الأحد في المرحلة  22 من الدوري الفرنسي، وذلك بغياب نجمه المصاب البرازيلي نيمار المرجح غيابه عن ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال ضد مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وأصيب النجم البرازيلي الأربعاء في مباراة الكأس ضد ستراسبورج (2-صفر)، دون أن يمنعه ذلك من الابتعاد مجددا عن ليل الثاني بفارق 13 نقطة.

وأصيب المهاجم الدولي البرازيلي مرة جديدة في مشط القدم اليمنى، بعدما كان تعرض لإصابة مماثلة في نهاية شباط/فبراير الماضي أنهت موسمه وأجبرته على الخضوع لعملية جراحية في البرازيل وابتعد عن الملاعب لحوالي ثلاثة أشهر قبل أن يشارك في صفوف منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018.

وتأتي الإصابة الجديدة قبل ثلاثة أسابيع من لقاء فريقه المرتقب ضد مانشستر يونايتد في 12 الشهر المقبل ضمن ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وتحدثت وسائل اعلام الأحد بأنه لن يكون قادرا على المشاركة، وبينها صحيفة "لو باريزيان" التي أشارت إلى أن الفحوص المختلفة كشفت عن "شعر في مشط القدم الخامس".

وبدا فريق المدرب الألماني توماس توخل غير متأثر بالغيابات في بداية اللقاء، إذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 7 عبر الأوروجوياني إدينسون كافاني إثر عرضية من الأرجنتيني أنخل دي ماريا.

لكن رين أدرك التعادل في الدقيقة 28 عندما فشل قلب الدفاع البرازيلي تياجو سيلفا في اعتراض كرة عرضية للمالي هاماري تراوري، فوصلت إلى السنغالي مباي نيانغ الذي حولها في الشباك.

وفي الشوط الثاني، كشر النادي الباريسي الفائز في المرحلة السابقة على جانجان 9-صفر، عن أنيابه وسجل ثلاثة أهداف في غضون 11 دقيقة، أولها عبر دي ماريا بعد تمريرة طويلة من تياجو سيلفا وتسديدة "ساقطة" من الأرجنتيني (60)، ثم أضاف كيليان مبابي الثاني بعد تمريرة من الألماني يوليان دراكسلر(66)  ليعزز صدارته لترتيب الهدافين (18 هدفا)، وكافاني الثالث بتمريرة على طبق من فضة لمبابي (71)، رافعا رصيده الى 15 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين.

فوز رابع على أميان

عزز ليون مركزه الثالث الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا، وذلك بتجديده فوزه على مضيفه أميان وهذه المرة 1-صفر.

وكان ليون عاد من ملعب أميان بفوز 2-صفر الخميس في دور الـ32 من مسابقة الكأس بعد أن تغلب عليه أيضا 2-صفر في المرحلة الأولى من الدوري و3-2 في الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس الرابطة التي ودعها من ربع النهائي على يد ستراسبورج (2-1).

ويدين ليون بفوزه الثاني تواليا في الدوري بعد سلسلة من ثلاثة تعادلات، إلى البلجيكي جيسون ديناييه الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 50، رافعا رصيد فريقه إلى 40 نقطة في المركز الثالث بفارق 4 نقاط أمام سانت اتيان و3 خلف ليل الثاني، وذلك قبل مباراته الصعبة جدا الأحد المقبل على أرضه ضد باريس سان جيرمان.

وجدد مونبلييه الموعد مع الانتصارات بعدما حقق فوزه الأول منذ 1 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وجاء على حساب ضيفه كاين 2-صفر.

ويدين مونبلييه بفوزه الأول في آخر 7 مباريات خاضها في جميع المسابقات، بينها مباراة الكأس التي خسرها أمام أونتونت سانوا سانت-غراتيان من الدرجة الثالثة (صفر-1)، الى غايتان لابورد وبول بايس اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 51 و59 من ركلة جزاء على التوالي.

ورفع مونبلييه رصيده إلى 35 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف عن ستراسبورج الخامس مع مباراة مؤجلة في جعبته، فيما تجمد رصيد كاين عند 18 نقطة من 22 مباراة في المركز السابع عشر بفارق الأهداف أمام أميان.

وفي مباراة أضاع خلالها كل من الفريقين ركلة جزاء، تعادل تولوز مع ضيفه أنجيه دون أهداف.

وتختتم المرحلة الأربعاء بلقاء مؤجل بين نانت وسانت اتيان على خلفية فقدان طائرة لاعب الأول الأرجنتيني المنتقل السبت الماضي إلى كادريف سيتي إيميليانو سالا.

 



مباريات

الترتيب

H