سان جيرمان يخطو خطوة جديدة على طريق الاحتفاظ باللقب

ا.ف.ب

خطا باريس سان جيرمان خطوة جديدة على طريق الاحتفاظ باللقب بفوز صعب على ضيفه نانت 1-صفر مستفيدا من خسارة مطارده ليل أمام ضيفه تولوز 1-2، السبت في المرحلة التاسعة عشرة الأخيرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، فيما أنهى موناكو وصيف البطل دور الذهاب في المركز قبل الأخير.

على ملعب بارك دي برانس في العاصمة، حقق سان جرمان الوحيد الذي لم يعرف طعم الهزيمة حتى الآن، في غياب نجمه البرازيلي نيمار، فوزه الخامس عشر مقابل تعادلين وله مباراتان مؤجلتان حالت دون إقامتهما احتجاجات أصحاب "السترات الصفراء".

وانتظر سان جيرمان حتى الدقيقة 68 لحسم نتيجة المباراة بعد ركنية من الجهة اليسرى نفذها الأرجنتيني أنخل دي ماريا على رأس البرازيلي تياجو سيلفا وسقطت أمام كيليان مبابي غير المراقب فتابعها في المرمى من مسافة قريبة.

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 47 نقطة وابتعد بفارق 13 نقطة عن ليل الذي فرط بفوز كان في متناوله على ضيفه تولوز بعدما تقدم حتى الدقيقة 50 بهدف من تعاون البرازيلي تياغو مايا مع البرتغالي رافائيل لياو الذي انهى الكرة بيمناه في المرمى (17).

ووقع المحظور في الشوط الثاني، وارتكب البوركينابي إدجار ميجل ليه خطأ ضد كورنتان جان فاحتسبت ركلة جزاء نفذها العاجي ماكس-ألان جراديل بنجاح مدركا التعادل.

وسجل جراديل الهدف الثاني من ركلة جزاء ثانية تسبب بها مواطنه كواديو-إيف دابيلا (64).

وبقي الصراع قائما على المركز الثالث بين ليون ومضيفه مونبلييه بتعادلهما 1-1، وبقي الفارق بينهما نقطتين ليقتربا بفارق نقطتين وأربع نقاط تواليا من ليل.

وتقدم ليون عبر قائده نبيل فقير (67)، وأدرك مونبلييه التعادل عن طريق روبن أغيلار (81).

تعثر جديد لمرسيليا

بعد فشله الكلي في مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليج) حيث أنهى دور المجموعة في المركز الأخير لترتيب المجموعة الثامنة (نقطة واحدة)، تعرض مرسيليا لتعثر جديد محليا بتعادله مع مضيفه أنجيه 1-1، وهو التعادل الثاني مع خسارة في آخر ثلاث مباريات في الدوري الفرنسي.

وسيطر أنجيه على المجريات في الشوط الأول، وافتتح التسجيل بعد عدة فرص ضائعة، عندما رفع العاجي عبد اللاي بامبا كرة عالية تطاول لها الكاميروني ستيفان باهوكان برأسه ووضعها في أسفل الزاوية اليسرى (36).

وفي الشوط الثاني، جنب الغيني بونا سار الخسارة بإدراكه التعادل مستفيدا من تمريرة فلوريان توفان (84).

وفشل نيس في تحقيق الفوز في المباراة الرابعة على التوالي حين سقط أمام مضيفه ستراسبورغ صفر-2.

وكان نيس تعادل في مبارياته الثلاث السابقة مع غانغان وأنجيه بنتيجة سلبية، ومع سانت اتيان 1-1.

وكان رين الفائز الأكبر في هذه المرحلة بعدما اكتسح ضيفه نيم برباعية نظيفة، في مقابل ثلاثية بيضاء لسانت اتيان في مرمى ديجون.

وأنهى موناكو وصيف البطل القسم الأول من البطولة في المركز قبل الأخير بتلقيه خسارة جديدة على أرضه بهدفين نظيفين أمام صاحب المركز الأخير غانغان.

وتعادل رينس مع كاين 2-2.

وتختتم المرحلة الأحد بلقاء وحيد يجمع بين بوردو وضيفه أميان.

 



مباريات

الترتيب

H