والد نيمار: برشلونة فقدني عندما حاول ابتزازي

اعترف نيمار دا سيلفا الأب، والد ووكيل أعمال نجم باريس سان جيرمان، بأن العلاقة بينه وبين برشلونة قد ساءت بسبب حرمانه من مكافأته.

فمنذ 2005، أي حينما كان نيمار في أكاديمية كرة القدم لسانتوس، جرت العادة أن يحصل والده على مكافأةٍ من الأندية لإبقاء راضيا، وفق تعبير موقع "اي اس بي إن" الأميركي.

وبدأت مداخيل الأب بـ325 ألف دولار على هيئة مكافأةٍ، وهي التي أبقته سعيدا حتى انتقال ابنه إلى استاد "كامب نو" في 2013.

وحين بدأ ابن الـ25 عاما في التخطيط للرحيل إلى باريس سان جيرمان، حاول والده ووكيل أعماله إقناعه بالمكوث في برشلونة، بحسب أقاويله إلى الإعلام.

ولكن النادي الكتالوني لم يحفظ له هذا الجميل.

وأسهم برشلونة في ترديّ العلاقة بينه وبين نيمار ووالده حينما قدّم في صيف 2016 عقدا جديدا لمهاجمه يمتد إلى 2021، عوضا عن العقد القديم الذي كان ينتهي في يونيو/حزيران 2018.

وكشف نيمار دا سيلفا الأب بأن العقد الجديد في برشلونة جاء خاليا من حقه في المكافأة، وذلك في ما يبدو في محاولةٍ من الإدارة للضغط عليه.

وقال الرجل المنتمي إلى ولاية ساو باولو، "كنت أحاول إقناعه (ابني) بالبقاء، ولكن برشلونة فقدني حينما حاول ابتزازي".

وأكمل في حديثه مع إذاعة "كوب" الإسبانية، "العقد الجديد كان واضحا (بشأن خلوه من المكافأة)"، دون أن يلمّح إلى المبلغ الذي كان يتوقع تقاضيه مع تجديد التعاقد.

وتشير تطورات الأحداث إلى أن الأموال وحدها تتسبب في انتقال نيمار إلى "بارك دي برانس"، أو حتى رغبته في الخروج من ظل ليونيل ميسي.

ويبدو بأن انعدام رضا نيمار الأب بالعقد الجديد لعب دورا مؤثرا في انتهاء العلاقة التي دامت 4 سنواتٍ بين النادي واللاعب.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب

H