موناكو يمدد عقده مدربه جارديم حتى 2020

أعلن نادي موناكو الفرنسي أن مدربه البرتغالي ليوناردو جارديم مدده عقده معه حتى 2020، وذلك بعدما قاده إلى تحقيق بطولة فرنسا في كرة القدم هذا الموسم للمرة الأولى منذ 17 عاما.

وأشار النادي في بيان إلى أن مدربه "سعيد جدا بمواصلة عمله".

وتولى جارديم (42 عاما) مهامه في النادي عام 2014، وقاد عملية تحديث شاملة في صفوفه قامت على تعزيز دور المواهب الشابة.

وقاد المدرب النادي في موسم استثنائي هذه السنة، توج خلاله بلقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ عام 2000 واضعا حدا لسيطرة باريس سان جيرمان على اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة، وإلى دور الأربعة في مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث خرج على يد يوفنتوس الإيطالي، ونهائي كأس الرابطة المحلية وخسر أمام سان جيرمان.

وعززت النتائج التي حققها النادي هذا الموسم، من اهتمام أندية كبرى بخدمات جارديم، من بينها أندية في الدوري الإنجليزي الممتاز.

واعتبر نائب رئيس النادي فاديم فاسيلييف أن موناكو تمكن من الحفاظ "على أحد أفضل مدربي كرة القدم الأوروبيين"، وذلك على رغم اهتمام أندية عدة به.

وشدد على أن "المشروع سيتواصل مع ليوناردو"، ومعتبرا أن الإبقاء على المدرب حتى 2020 "يظهر طموحنا".

وكان جارديم وصل إلى موناكو قبل ثلاثة أعوام قادما من سبورتينج البرتغالي، علما أنه سبق له تدريب أولمبياكوس اليوناني.

 



مباريات

الترتيب