موناكو يضمن اللقب نظرياً ونانسي أول الهابطين

ضمن موناكو نظريا لقب بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 2000 والثامنة في تاريخه بفوزه الكبير على ضيفه ليل 4-صفر الأحد في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وعزز موناكو موقعه في الصدارة برصيد 89 نقطة بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر حامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة باريس سان جيرمان الذي سحق مضيفه سانت اتيام بخماسية نظيفة.

ويملك موناكو مباراة مؤجلة أمام سانت اتيان سيخوضها الأربعاء المقبل ويكفيه التعادل لضمان اللقب رسميا، قبل أن يحل ضيفا على رين في المرحلة الأخيرة السبت المقبل، علما بأن خسارة المباراتين الأخيرتين لن تحرمه اللقب لأنه يتفوق بفارق كبير من الأهداف عن فريق العاصمة (+73 مقابل +56).

على ملعب "لويس الثاني" في الإمارة، حسم موناكو نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله هدفين عبر الدولي الكولومبي رداميل فالكاو في الدقيقة السادسة والبرتغالي برناردو سيلفا في الدقيقة 45.

والهدف الذي سجله سيلفا هو المئة لموناكو في الدوري هذا الموسم.

وعزز فالكاو تقدم موناكو بهدف ثالث في الشوط الثاني (69) رافعا رصيده إلى 21 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين، قبل أن يسجل البارجوياني جونيور الونسو الهدف الرابع بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 89.

وهو الفوز العاشر على التوالي والـ28 هذا الموسم لموناكو وخطا به خطوة كبيرة نحو انقاذ موسمه الرائع في مختلف المسابقات.

وأولى موناكو منذ بداية الموسم أهمية كبيرة للدوري المحلي كونه يرغب في الظفر بلقبه للمرة الأولى منذ 17 عاما وبوضع حد لسيطرة سان جيرمان على اللقب، وقد نجح في مسعاه إذ سيطر على البطولة وشق طريقه بخطى ثابتة نحو أعلى منصة التتويج.

وموازاة مع ذلك، بلغ فريق الإمارة المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة وخسرها أمام باريس سان جيرمان بالذات، كما أنه بلغ دور الأربعة لمسابقة كأس فرنسا وخرج أمام فريق العاصمة بعدما لعب بالفريق الرديف، من أجل مسابقة دوري أبطال أوروبا التي أبلى فيها البلاء الحسن ايضا وودعها من نصف النهائي على يد يوفنتوس الإيطالي الثلاثاء الماضي.

وفي المباراة الثانية على ملعب "جوفروا غيشار" وأمام 27 ألف متفرج، حذا المهاجم الدولي الاوروجوياني ادينسون كافاني حذو فالكاو وسجل ثنائية لفريق العاصمة في الدقيقتين 2 و72 وقاده الى الفوز على سانت اتيان 5-صفر أيضا.

وعزز كافاني موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 35 هدفا.

وسجل الدولي البرازيلي لوكاس مورا الهدفين الثاني والرابع للفريق الباريسي في الدقيقتين 38 و78، قبل أن يختم الدولي الألماني يوليان دراكسلر المهرجان (90).

 

سقوط أول لنيس في ملعبه

ومني نيس الثالث والذي ضمن الملحق المؤهل الى مسابقة دوري الأبطال، بخسارته الأولى على أرضه هذا الموسم عندما سقط أمام ضيفه انجيه صفر-2 على ملعب "اليانز ريفييرا" وأمام نحو 22 ألف متفرج.

وسجل السنغالي شيخ ندوي (35) والكاميروني توكو ايكامبي (90+3) الهدفين.

وحجز ليون البطاقة الأولى المؤهلة إلى الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" الموسم المقبل بعدما ضمن إنهاء الموسم في المركز الرابع بفوزه على مضيفه مونبلييه بثلاثة أهداف لنبيل فقير (17) والكسندر لاكازيت (22 و90+5) مقابل هدف للبنيني ستيف مونيي (35).

ورفع ليون الذي خرج من دور الأربعة لمسابقة الدوري الأوروبي الخميس الماضي على يد اياكس اسمتردام الهولندي، رصيده إلى 66 نقطة في المركز الرابع، فيما تجمد رصيد مونبلييه عند 39 نقطة.

وفشل بوردو في استعادة المركز الخامس من ضيفه مرسيليا بتعادله معه 1-1.

وبكر بوردو بالتسجيل عبر مهاجمه الاورجوياني دييجو رولان في الدقيقة الثانية، لكن مرسيليا ادرك التعادل عبر بافيتيمبي جوميس في الدقيقة 60.

وكان مرسيليا انتزع المركز الخامس من بوردو في المرحلة الماضية إثر فوزه على نيس 2-1 وتعثر منافسه أمام مضيفه سانت اتيان.

ورفع بوردو رصيده الى 58 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف مرسيليا.

يذكر أن صاحبي المركزين الخامس والسادس يضمنان المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

ويلعب بوردو مع مضيفه لوريان في المرحلة الأخيرة السبت المقبل، فيما يلعب مرسيليا مع ضيفه باستيا في اليوم ذاته.

نانسي أول الهابطين

وبات نانسي أول الهابطين إلى الدرجة الثانية بخسارته أمام مضيفه ديجون صفر-2 سجلهما فريديريك ساماريتانو (51) ولوا ديوني (76).

وتجمد رصيد نانسي عند 32 نقطة وتراجع إلى المركز الأخير، فيما أنعش ديجون آماله في البقاء بعدما ارتقى إلى المركز السادس عشر برصيد 36 نقطة، مستفيدا من خسارة لوريان أمام مضيفه باستيا بهدفين نظيفين سجلهما انزو كريفيلي (74) وجايل دانيتش (86).

وتراجع لوريان إلى المركز الثامن عشر بعدما تجمد رصيده عند 35 نقطة بفارق نقطة واحدة امام باستيا الذي أنعش بدوره آماله بتخلصه من المركز الأخير وارتقائه إلى المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وعمق رين جراح مضيفه كاين بالفوز عليه بهدف وحيد سجله العاجي جيوفاني سو في الدقيقة 68.

وتراجع كاين إلى المركز السابع عشر برصيد 36 نقطة.

وفي مباراتين هامشيتين تعادل متز مع تولوز بهدف لسار (66) مقابل هدف لبرايثوايت (9)، وفاز نانت على جانجان بأربعة أهداف لتوماسون (17) وسالا (51 و78) وناكولما (69).



مباريات

الترتيب