موناكو ينفرد بالصدارة ومرسيليا يبلسم جراحه

انفرد موناكو بالصدارة بعيدا عن مطارديه باريس سان جيرمان حامل اللقب ونيس، بسحقه ضيفه نانت 4-صفر الأحد، في ختام المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ورفع فريق الإمارة رصيده إلى 65 نقطة، بفارق 3 نقاط عن سان جيرمان ونيس اللذين فازا على نانسي وديجون على التوالي 1-صفر السبت.

وهذه المرة الحادية عشرة منذ بداية الموسم يسجل موناكو 4 أهداف أو أكثر في مباراة واحدة، فرفع رصيده إلى 82 هدفا في 28 مباراة بمعدل 2,92 هدفين في المباراة الواحدة.

على ملعب "لويس الثاني" وأمام 8500 متفرج، تناوب على تسجيل رباعية فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم مهاجمه اليافع كيليان مبابي البالغ 18 عاما (4 و45) وفالير جيرمان (44) والبرازيلي فابينيو (59 من ركلة جزاء)، ورفع مبابي رصيده إلى 9 اهداف هذا الموسم.

وغاب عن موناكو هدافه الكولومبي راداميل فالكاو بسبب إرهاق عضلي.

وينافس موناكو على 4 جبهات هذا الموسم: الدوري حيث يتصدر في سعيه إلى اللقب الأول منذ عام 2000، وكأس الرابطة التي بلغ مباراتها النهائية وسيلاقي باريس سان جيرمان حامل اللقب في الأول من نيسان/ابريل المقبل، ودوري أبطال أوروبا حيث يلاقي ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي في 15 آذار/مارس المقبل في إياب ثمن النهائي (3-5 ذهابا في مانشستر).

رباعية في فيلودروم

وحقق مرسيليا، صاحب النتائج المتقلبة، فوزا كبيرا على مضيفه لوريان متذيل الترتيب 4-1.

وفي مبارياته الثماني الأخيرة، كان الفريق الجنوبي يخسر مرة ثم يفوز بعدها، فرفع رصيده إلى 42 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة عن بوردو الخامس، مستفيدا من تعادل سانت اتيان السابع مع مضيفه باستيا من دون أهداف السبت.

وخاض مرسيليا اللقاء بعد سقوطه الكبير على أرضه في الجولة الماضية امام باريس سان جيرمان حامل اللقب 1-5، وخروجه أمام موناكو من ثمن نهائي الكأس بعد تمديد الوقت 3-4.

وهذا أول فوز لمرسيليا بعيدا عن قواعده بعد 3 خسارات متتالية.

ومنح قلب الدفاع البرتغالي رولاندو التقدم مبكرا لفريق المدرب رودي جارسيا (6)، قبل ان يعزز ديميتري باييت الفارق بهدف ذكي (19).

وقضى فلوريان توفين على أمال المضيف (53)، قبل أن يضيف مورجان سانسون القادم من مونبلييه الرابع (56).

وسجل الكاميروني الدولي بنجامان موكاندجو هدفا شرفيا للوريان في نهاية المباراة وذلك بعد دقائق من نزوله (73).

وعلق جارسيا بعد نهاية المباراة: "قلت للاعبين بعد نهاية المباراة: لم تكن مباراة سهلة، بل ما جعلها سهلة تسجيل هدفين بعد ربع ساعة على البداية (19  دقيقة). بعد ذلك نجحنا في غرز المسمار".

وتابع: "كان يمكننا حسم المباراة من شوطها الأول، لكن ذلك حصل في الثاني... أحرزنا 3 نقاط برغم خوض 120 دقيقة خلال الأسبوع في الكاس. أنهينا الأسبوع بشكل جيد".

وانتزع ليل السادس عشر التعادل من مضيفه تولوز التاسع 1-1. افتتح تولوز التسجيل عبر كريستوفر جوليان (30)، وعادل الجزائري ياسين بنزية (80).

وأهدر الدنماركي مارتن برايثوايت فرصة اقتناص الفوز بإهدار ركلة جزاء لتولوز في الدقيقة 85 صدها الحارس النيجيري فنسانت انياما.

 



مباريات

الترتيب