موناكو يعزز صدارته ولوكاس ينقذ سان جيرمان

احتفظ موناكو الباحث عن لقبه الأول منذ عام 2000 بصدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم بعد فوزه الثلاثاء على أرض مونبلييه 2-1، وبقي باريس سان جيرمان حامل اللقب على بعد 3 نقاط منه بفوزه على ضيفه ليل 2-1 في الدقيقة الأخيرة.

ورفع موناكو رصيده إلى 55 نقطة مقابل 52 لسان جيرمان حامل اللقب في المواسم الأربعة الأخيرة و49 لنيس الذي يستقبل سانت اتيان الأربعاء.

في المباراة الأولى، افتتح موناكو التسجيل برأسية قوية من قلب دفاعه البولندي كميل غليك (16)، قبل أن يعزز الفارق بتسديدة من المهاجم اليافع كيليان مبابيه البالغ 18 عاما (21).

وقلص مونبلييه الفارق مطلع الشوط الثاني عن طريق البرازيلي المخضرم هيلتون (39 عاما و4 أشهر) من كرة رأسية (47).

وأصبح هيلتون أكبر لاعب يسجل في الدوري في القرن الحادي والعشرين.

وأكمل موناكو المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه البرازيلي جيمرسون (88)، فعانى في الدقائق الأخيرة قبل أن يقبض على النقاط الثلاث.

ولم يذق مونبلييه طعم الفوز على منافسه في أي من المواجهات التي جمعتهما منذ 1999.

وينافس موناكو على كل الجبهات، إذ وصل إلى نهائي كأس الرابطة المحلية حيث يلتقي سان جيرمان في الأول من نيسان/ابريل المقبل، وبلغ الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس المحلية حيث يلتقي مع مرسيليا في الأول من آذار/مارس.

كما ينافس نادي الإمارة قاريا، اذ يخوض اختبارا صعبا في الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا ضد مانشستر سيتي الإنجليزي الذي يستقبل لقاء الذهاب في 21 شباط/فبراير الحالي، قبل ان يحل ضيفا على "ستاد لويس الثاني" في 15 آذار/مارس.

وفي المباراة الثانية على ملعب "بارك دي برانس" وأمام 45 ألف متفرج، أنقذ البرازيلي لوكاس مورا سان جيرمان بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وافتتح الاوروجوياني ادينسون كافاني التسجيل لفريق العاصمة متابعا ضربة حرة من الأرجنتيني انخل دي ماريا (70)، قبل أن يعادل نيكولا دو بروفيل لليل بعد خطأ من الحارس فنسان اريولا (86).

وحقق بوردو السادس فوزا ساحقا على ضيفه كاين الخامس عشر 4-صفر.

سجل للفائز الاوروجوياني دييجو رولان (11) والغيني فرانسوا كامانو (22 و63) والتشيكي ياروسلاف بلاسيل (90).

 



مباريات

الترتيب