موناكو يتربع على عرش الصدارة قبل قمتين ملتهبتين

استفاد موناكو على أكمل وجه من الخدمة التي قدمها له الجمعة باستيا، وابتعد في الصدارة بفوزه الكبير على ضيفه لوريان 4-صفر الأحد في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وتربع فريق الإمارة، الساعي إلى لقبه الأول منذ عام 2000، على الصدارة بفارق نقطتين عن نيس الذي اكتفى بتعادل جديد، هو الرابع له في المراحل الخمس الأخيرة، وكان أمام باستيا 1-1 الجمعة في افتتاح المرحلة.

ويدين فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم بفوزه الثالث تواليا وبابتعاده مجددا بفارق 3 نقاط عن باريس سان جيرمان الثالث وحامل اللقب، إلى البرازيلي جابرييل بوتشيليا وفالير جرمان اللذين تقاسما الأهداف الأربعة (24 و28 للأول و37 و59 للثاني).

وسيكون موناكو أمام اختبارين صعبين ومفصليين في المرحلتين المقبلتين، إذ يحل الأحد المقبل ضيفا على باريس سان جيرمان في "بارك دي برينس"، ثم يستضيف في الرابع من الشهر المقبل نيس.

وحسم ليون مواجهته القوية مع ضيفه مرسيليا واستعاد توازنه سريعا بفوزه عليه بثلاثة أهداف لماتيو فالبوينا الذي سجل في مرمى فريقه السابق (43)، والكسندر لاكازيت (61 و75)، مقابل هدف للبرازيلي دوريا (67).

وعوض ليون هزيمته في المرحلة السابقة أمام كاين (2-3)، ورفع رصيده في المركز الرابع إلى 37 نقطة مع مباراة مؤجلة، فيما تجمد رصيد مرسيليا عند 30 نقطة في المركز السابع بعدما مني بهزيمته الثانية على التوالي إثر 4 انتصارات متتالية بقيادة مدربه الجديد رودي جارسيا.

وعلى ملعب "جوفري غيشار"، عمق سانت اتيان جراح ضيفه انجيه وحقق فوزه الأول في المراحل الأربع الأخيرة بتغلبه عليه بهدفين للايفواري عبدالله بامبا (51 خطأ في مرمى فريقه) ولويك بيران (75)، مقابل هدف للكرواتي ماتيو بافلوفيتش (17).

ورفع سانت اتيان، بفوزه الثاني فقط في المراحل السبع الأخيرة، رصيده إلى 30 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف أمام مرسيليا.

وفي المقابل، تجمد رصيد انجيه عند 20 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بعدما فشل في المحافظة على تقدمه وتحقيق فوزه الأول في المراحل التسع الأخيرة، وتحديدا منذ تغلبه على ليل (1-صفر) في 5 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

 



مباريات

الترتيب