"هاتريك" فالكاو يقود موناكو لسحق بوردو وانتزاع الصدارة مؤقتاً

ألحق موناكو خسارة مذلة بمضيفه بوردو برباعية نظيفة لينتزع الصدارة مؤقتا، بينما حقق مرسيليا فوزه الأول خارج قواعده بتغلبه على ديجون 2-1 في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم السبت.

في المباراة الأولى على ملعب "شابان دلما" وأمام 23 ألف متفرج، فرض المهاجم الدولي الكولومبي رداميل فالكاو جارسيا نفسه نجما بتسجيله ثلاثية "هاتريك" وقاد فريقه الى فوزه الثاني تواليا والثاني عشر هذا الموسم، والخامس خارج ملعبه.

وهي الثلاثية الأولى لفالكاو منذ انضمامه لموناكو قادما من اتلتيكو مدريد الإسباني، والرابعة في مسيرته الاحترافية، فرفع رصيده إلى 10 اهداف في المركز الثالث على قائمة الهدافين.

53  هدفا لهجوم موناكو

وسجل فالكاو أهدافه في الدقائق 5 و50 و64 من ركلة جزاء، بعدما افتتح الدولي جبريل سيديبيه التسجيل في الدقيقة الثانية.

ورفع موناكو غلته التهديفية الى 53 هدفا هذا الموسم وهو أقوى خط هجوم في الدوري بفارق 23 هدفا أمام نيس وباريس سان جيرمان.

وشدد موناكو الخناق على جاره الجنوبي نيس حيث بات يتقدم عليه بفارق الأهداف قبل مباراة الأخير أمام مضيفه باريس سان جيرمان الأحد في قمة وختام المرحلة، فيما مني بوردو بخسارته الثانية على التوالي والخامسة هذا الموسم والثالثة على أرضه فتجمد رصيده عند 24 نقطة في المركز السابع بفارق 18 نقطة خلف موناكو ونيس.

وفاجأ موناكو أصحاب الأرض بهدفين مبكرين للاعب الوسط الدولي جبريل سيديبيه في الدقيقة الثانية بتسديدة بيمناه إثر من داخل المنطقة، وفالكاو في الدقيقة الخامسة بيسراه من مسافة قريبة.

وسجل فالكاو هدفه الشخصي الثاني والثالث لفريقه بتسديدة بيمناه إثر تمريرة من فالير جرمان، قبل أن يختم المهرجان بالهدف الرابع في الدقيقة 64 من ركلة جزاء اقتنصها البرتغالي برناردو سيلفا عقب عرقلته من طرف التشيكي ياروسلاف بلاسيل.

وتلقى بوردو ضربة موجعة بطرد لاعب وسطه الجزائري ادم وناس في الدقيقة 68.

فوز أول لمرسيليا خارج ملعبه

وفي الثانية وأمام 10 آلاف متفرج، بكر مرسيليا بالتسجيل منذ الدقيقة السادسة عبر مكسيم لوبيز بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة إثر تمريرة من فلوريان توفان.

وأهدر مرسيليا العديد من الفرص السهلة لحسم النتيجة في الشوط الأول وكاد يدفع الثمن غاليا مع تحسن اداء ديجون في الشوط الثاني، ونجاحه في إدراك التعادل عبر الجزائري مهدي عبيد من ركلة حرة مباشرة أسكنها على يسار الحارس يوهان بيليه (78).

إلا أن بافيتيمبي جوميس تمكن من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 87 من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من البديل الغيني بونا سار.

وهذا الفوز هو الثاني تواليا لمرسيليا للمرة الأولى هذا الموسم، والسادس مقابل 6 تعادلات و5 هزائم. ورفع النادي رصيده إلى 24 نقطة وارتقى إلى المركز الثامن مؤقتا بفارق الأهداف خلف بوردو، ونقطتين أمام تولوز الذي يلعب مع لوريان لاحقا أيضا، وسانت اتيان الذي يستضيف جانجان الأحد في ختام المرحلة.

في المقابل، واصل ديجون نزيف النقاط وفشل في الفوز في المباراة السابعة تواليا، فتجمد رصيده عند 16 نقطة في المركز 15.

وكانت المباراة مقررة مساء الجمعة بيد أنها تأجلت الى السبت بسبب الضباب الكثيف.

وعانى الفريقان أيضا اليوم بسبب الضباب خصوصا في الدقائق العشرين الأخيرة بيد أن الحكم لم يتخذ أي قرار بإيقافها.

كما ارجئت المباراة المقررة السبت بين نانت وكاين بسبب الضباب، من دون تحديد موعد جديد لها بعد، نظرا لأن لنانت مباراة مقررة الثلاثاء في الكأس.

ويلعب لاحقا أيضا ليل مع مونبلييه، ونانسي مع انجيه، وباستيا مع متز، ونانت مع كاين. أما الأحد، فيلتقي ليون مع رين، وباريس سان جيرمان مع نيس.

 



مباريات

الترتيب