مصرع ابنة عم لاسانا ديارا خلال هجمات باريس الإرهابية

باريس - أعلن لاسانا ديارا نجم منتخب فرنسا لكرة القدم اليوم السبت عن سقوط ابنة عمه ضمن ضحايا الهجمات الإرهابية التي وقعت بالعاصمة باريس الجمعة.

ولعب ديارا لمدة 80 دقيقة خلال فوز المنتخب الفرنسي 2-صفر على ضيفه منتخب ألمانيا وديا على ملعب دي فرانس، الذي شهد انفجارا بالقرب منه أسفر عن مصرع ثلاثة أفراد.

ويعد هذا الانفجار ضمن سلسلة من هجمات إرهابية أخرى أسفرت عن مقتل 129 شخصا وإصابة 352 آخرين بينهم 99 في حالة حرجة، وفقا لأحدث الإحصاءات الصادرة عن المسؤولين الفرنسيين.

وكشف ديارا عبر حسابه الألكتروني الخاص بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) اليوم أن ابنة عمه آستا دياكيتي قتلت في هذه الهجمات.

ودعا ديارا لاعب أولمبيك مارسيليا الفرنسي، الذي سبق له اللعب في صفوف أندية ريال مدريد الإسباني وتشيلسي وأرسنال الانجليزيين، الشعب الفرنسي بضرورة التوحد في مواجهة الإرهاب "الذي لا لون ولا دين له".

وكتب ديارا في بيان "عقب الأحداث المأساوية التي وقعت أمس في باريس وسان دوني، فإنني أشعر بحزن عميق حقا".

أضاف ديارا "كما تعلمون، فقد تأثرت شخصيا من هذه الهجمات. إن ابنة عمي آستا دياكيتي، كانت ضمن ضحايا تلك الهجمات التي وقعت أمس، والتي راح ضحيتها 100 آخرون من أبناء الشعب الفرنسي الأبرياء، لقد كانت بالنسبة لي مصدر الدعم، والأخت الكبرى".

وتابع ديارا "في هذا الجو الملبد بغيوم الإرهاب، فمن المهم للغاية بالنسبة لنا جميعا، أن نتكاتف سويا في مواجهة هذا الأمر الفظيع الذي لا لون ولا دين له".

وشكر ديارا كل من قدم له التعازي على فقدان ابنة عمه وتمنى للجميع العيش بسلام وحب.

وكان أنتوان جريزمان، زميل ديارا في المنتخب الفرنسي، قد أعلن في وقت سابق عن نجاة شقيقته من الهجوم الذي استهدف مسرح باتاكلان       .

 

 



مباريات

الترتيب