الخليفي ينتقد قاعدة اللعب النظيف ويكشف سبب فشل ضم دي ماريا

اعتبر القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان بطل فرنسا لكرة القدم في أخر موسمين أن قاعدة اللعب المالي النظيف "غير عادلة" و"تحجب قدوم المستثمرين"، وذلك في مقابلة مع وكالة فرانس برس.

وقال المسؤول القطري: "بالنسبة لي فأن قاعدة اللعب المالي النظيف غير عادلة، فهي تحجب قدوم المستثمرين الجدد. تحمي الأندية الكبرى، ما يجبر الأندية الصغرى أن تبقى صغيرة. إذا حرمنا المستثمرين من القدوم إلى كرة القدم، سيذهبون إلى الفورمولا واحد أو إلى مكان آخر".

وتنص قاعدة اللعب المالي النظيف على ضرورة تحقيق التوزان بين الإيرادات والإنفاق.

وأضاف: "نحن جاهزون للعمل مع هذه القاعدة، لكن أمل أن يعدلها الاتحاد الأوروبي العام المقبل. لقد اشتكت أندية كثيرة".

وكان الاتحاد الأوروبي فرض في أيار/مايو الماضي عقوبات رياضية وغرامة مالية بقيمة 60 مليون يورو على مدى 3 أعوام على باريس سان جيرمان لمخالفته قاعدة اللعب المالي النظيف، ومنعه من  تسجيل أكثر من 21 لاعبا في دوري أبطال أوروبا الموسم الحالي (مقابل 25 لاعبا في الحالة العادية).

وأكد الخليفي أن العقوبات لم "تمنع" سان جيرمان من إجراء تعاقدات خلال فترة الانتقالات الصيفية التي انتهت الاثنين: "كان اللعب المالي النظيف صعبا علينا نوعا ما لكنه لم يجمدنا. بالنسبة لدي ماريا (الأرجنتيني انخل المنتقل إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي)، ناقشت مع ريال مدريد وفلورنتينيو بيريز لكننا لم نتفق على القيمة فأوقفنا المفاوضات".

وتعاقد سان جيرمان مع المدافع البرازيلي دافيد لويز من تشيلسي الإنجليزي مقابل 49.5 مليون يورو.

وعن لويز، قال الخليفي: "المدرب (لوران بلان)  أراد هذا اللاعب. قررنا التعاقد معه قبل المونديال، إذ أدركنا أن فريقا أخرا يفاوض تشيلسي لضمه. هذا أيضا بسبب إصابات (البرازيلي) اليكس، فلم يكن قادرا على خوض مباراتين أو ثلاث في غضون 8 أيام. هو لاعب كبير يملك شخصية قوية. لقد جلب شيئا جديدا إلى غرف الملابس ويمتلك ثقة قوية بنفسه".

وعن إبقاء سان جيرمان معظم نجومه في عهده، رد الخليفي: "لسنا هنا من أجل التجارة. عندما نشتري لاعبا فهذا لأننا نؤمن بنوعيته. لقد وثقنا بلافيتزي، باستوري وكافاني. حصلنا على عروض مهمة جدا لكني رفضتها. لا نتاجر بلاعبي فريقنا. في ثلاث سنوات اشترينا الكثير من اللاعبين والآن الاستقرار مهم".

وعما إذا كان مرشحا لمجلس إدارة رابطة الدوري في نهاية أيلول/سبتمبر الحالي، قال: "أنا جاهز إذا تمنى الجميع ذلك. طالبني بعض الإداريين بالقدوم لكني أريد التحدث مع الجميع. أنا ربما أصغر رئيس ناد في الدوري الفرنسي للدرجة الأولى والبعض يملك خبرة أكثر مني، لكني فخور بأن أكون جزءا من عائلة كرة القدم الفرنسية. تحدثت مع الرئيس فريديريك تيرييز وإذا كان بحاجة لي انا جاهز".

وطالب الخليفي بإيقاف لاعب باستيا البرازيلي برانداو مدى الحياة بعد نطحه لاعب وسطه الإيطالي تياجو موتا قبل أسبوعين وتسببه بكسر في أنفه في النفق المؤدي إلى غرف الملابس، كاشفا أن لو أحد لاعبيه قام بهذا العمل لفسخ عقده فورا.



مباريات

الترتيب