موناكو يتذوق طعم الفوز على ليون في معقله بعد صيام 12 عاماً

حقق موناكو الثاني فوزه الأول في معقل ليون منذ 2002 بعد أن تغلب عليه 3-2 الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

واستحق فريق الإمارة فوزه الأول على ملعب مضيفه منذ 21 أيلول/سبتمبر 2002 إذ تقدم عليه بهدفين نظيفين، الأول منذ الدقيقة 4 عبر فالير جيرمان الذي وصلته الكرة داخل المنطقة من البلغاري ديميتار برباتوف فسددها بسهولة في الشباك، والثاني في الدقيقة 27 عبر الكولومبي جيمس رودريجيز الذي مرر الكرة إلى جيرمان فعكسها الأخير قوية لتصل إلى برباتوف الذي أخفق في تسديدها لكنها سقطت أمام لاعب بورتو البرتغالي السابق فتابعها في الشباك.

وعاد ليون إلى اللقاء بتقليصه الفارق في الدقيقة 34 عبر جيمي بريان الذي وصلته الكرة داخل المنطقة من البرتغالي ميغيل لوبيز فتلقفها "طائرة" في الشباك.

وفي بداية الشوط الثاني، أعاد برباتوف الفارق إلى هدفين بعدما توغل لاعب توتنهام الإنجليزي السابق في الجهة اليمنى قبل أن يسدد الكرة بحنكة من فوق الحارس (52)، ثم اشتعلت المباراة مجددا بعدما قلص ليون الفارق بهدف ثان لبريان في الدقيقة 78 بعد أن وصلته الكرة من رأسية العاجي البديل باكاري كونيه الذي تفوق في الارتقاء على الحارس الكرواتي دانييل سوباسيتش.

لكن فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري تمكن في نهاية المطاف من الخروج فائزا، ليرفع رصيده إلى 62 نقطة في المركز الثاني بفارق 5 نقاط عن باريس سان جرمان المتصدر الذي يلتقي لاحقا سانت اتيان الرابع، فيما تجمد رصيد ليون عند 45 نقطة في المركز الخامس بفارق 8 نقاط عن ليل صاحب المركز الثالث الاخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وفي مباراة أخرى، أهدر مونبلييه نقطتين ثمينتين لصراعه من اجل تجنب الهبوط الى الدرجة الثانية بتعادله مع ضيفه بوردو 1-1.

وتراجع مونبلييه الذي لم يفز سوى مرة واحدة في مبارياته الست الأخيرة، إلى المركز الرابع عشر ولا يبتعد الا بفارق ست نقاط عن المركز الثامن عشر الذي يهبط صاحبه الى الدرجة الثانية، فيما تجنب بوردو هزيمة ثالثة على التوالي ورفع رصيده إلى 41 نقطة في المركز التاسع.

وجاء الهدفان بنكهة برازيلية بحتة، حيث افتتح  كارلوس هنريكه التسجيل لبوردو في الدقيقة 24، قبل أن يدرك هيلتون التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 34.



مباريات

الترتيب