تاباريز يرفض التخلي عن موسليرا بعد هفوته القاتلة

أ.ف.ب

 

شدد أوسكار تاباريز، مدرب المنتخب الأوروجوياني، على دعمه لفيرناندو موسليرا، حارس مرماه، بعد موقعة ربع نهائي كأس العالم 2018.

وبفشله في السيطرة على تسديدةٍ بعيدةٍ لأنطوان جريزمان، أسهم موسليرا في سقوط منتخب بلاده بنتيجة 2-0 أمام نظيره الفرنسي.

وأكد تاباريز على أنه تحدث على انفرادٍ مع ابن الـ32 عاما.

إلا أنه واصل قائلا، "لكن حديثي معه جزء من خصوصيات منتخب الأوروجواي .. كان ركيزة مهمة جدا لنا .. ولن أقدم أبدا على التخلي عن أي لاعب بالفريق".

ورفض الرجل السبعيني المبالغة في الحزن بعد توديع المونديال، مصرّحا، "هناك منتخبات من الصفوة غادروا البطولة قبلنا، مثل ألمانيا والأرجنتين .. ولعبنا ضد منافس كان أفضل وأقوى، ويجب أن نعترف بذلك، ونوجه التهنئة له".

وعن رسالته إلى النجوم الذين يقودهم منذ 12 عاما، قال، "قلت لجميع اللاعبين إنهم يجب أن يشعروا بفخر كبير وأن يرفعوا رؤوسهم .. سنحلم مجددا، وكأس العالم تلعب كل 4 سنوات".

ومضت فرنسا قدما إلى الدور نصف النهائي، حيث ضربت موعدا مع بلجيكا، والتي كانت بدورها قد تخطت البرازيل بنتيجة 2-1.

 



مباريات

الترتيب