ديشان ينصح لاعبيه بثلاثة أشياء من أجل النجاح في نهائي كأس العالم

موسكو - نصح ديدييه ديشان مدرب فرنسا لاعبيه بالهدوء والثقة والتركيز مع استعدادهم لخوض نهائي كأس العالم لكرة القدم ضد كرواتيا غدا الأحد.

وتدخل فرنسا المواجهة وهي المرشحة للفوز باستاد لوجنيكي لكن ديشان يعلم أن فريقه كان مرشحا ضد البرتغال في نهائي بطولة اوروبا 2016 لكنه خسر.

وكشف ديشان عن أنه خرج بتوليفة النجاح تلك على غرار نموذج النجاح في الصناعة، والمتمثل في مثلث الشركة والمستهلكين والمنافسين، من أجل مساعدة لاعبيه على التعامل مع الضغط في المباريات الكبيرة.

وأبلغ الصحفيين اليوم السبت "إنه لمن دواعي السعادة والسرور ان تخوض مباراة مثل هذه. لا يوجد ما هو أفضل للاعب محترف من اللعب في نهائي كأس العالم.

"قمنا بالاستعداد بأفضل طريقة ممكنة. يجب أن نحافظ على هدوئنا ونتمتع بالثقة والتركيز. هذه هي الأمور الثلاثة التي ركزنا عليها من أجل إعداد الفريق للنهائي".

وأشار ديشان إلى الفريق الحالي يختلف تماما عن الذي خسر أمام البرتغال في باريس قبل عامين وهو ما يعني بالتأكيد افتقاره لبعض الخبرة مقارنة بكرواتيا.

وقال ديشان "دخل 14 لاعبا إلى التشكيلة منذ نهائي بطولة اوروبا ولم يحصلوا على خبرة اللعب في البطولات الكبيرة سوى هنا في روسيا. بالتأكيد الخبرة أقل لكن الكفاءة موجودة.

"تملك كرواتيا لاعبين لديهم خبرة كبيرة مع أنديتهم وتلعب تشكيلتها سويا منذ فترة طويلة لكن كل الفرق التي لعبنا ضدها هنا كانت أكثر خبرة منا".

لكن ديشان يعتقد أن وجود تسعة لاعبين كانوا مع الفريق في بطولة اوروبا 2016 سيضمن لتشكيلة فرنسا التي ستشارك غدا الأحد الاستفادة من درس النهائي الذي اقيم قبل عامين لو نقلوا فقط الشعور السيء بخسارة مباراة كبيرة.

وقاد ديشان فرنسا لحصد لقبها الأول في كأس العالم في 1998 وهو لاعب ويمكن أن ينضم غدا إلى البرازيل ماريو زاجالو والالماني فرانز بيكنباور. والاثنان هما فقط من حصدا اللقب كلاعبين ومدربين.

وأشار إلى أن الوجود على أرض الملعب في نهائي كبير والجلوس على مقاعد البدلاء تجربتان مختلفتان تماما.

وقال "كلاعب فأنت تلعب دورا على أرض الملعب بينما كمدرب فأنت تعمل عبر اللاعبين. أنا في خدمة لاعبي فريقي لكنهم هم من يخوضون المباراة.

"كلاعب يتم استهلاكك على الجانب البدني بينما كمدرب فالأمر ذهني وتشعر بنوع مختلف من الإرهاق".

وتم اتهام فرنسا بالثقة المفرطة في نهائي 2016 بعدما فازت على المانيا بطلة العالم في الدور قبل النهائي وأشار ديشان إلى أن الجميع في معسكر فرنسا تعلموا أنه يمكن الفوز أو الخسارة في المباريات بعوامل خارجة عن سيطرتهم.

وقال "لا يوجد أي احساس بالنشوة هنا وكلنا نشعر بالرضا لأننا وصلنا إلى هذه المرحلة وهذه هي أكبر مباراة في العام".

وتابع "لكن النتيجة ستظهر هل قمنا بالأمور الصحيحة أم لا. كل مدرب يعلم أن التفاصيل الصغيرة تحسم المباريات وفي أغلب الأحيان يكون أغلبها غير منطقي".



مباريات

الترتيب