الإعلام الفرنسي يرفض "ردة الفعل الغبية" لهازارد ورفاقه

 

في تحليلٍ لإذاعة "يورو 1"، شنّ ريمون دومينيك، المدرب السابق للمنتخب الفرنسي، هجوما حادا ضد الثلاثي البلجيكي تيبو كورتوا وإيدين هازارد وفينسن كومباني.

وسقطت بلجيكا بهدفٍ نظيفٍ أمام فرنسا في موقعة نصف نهائي منافسات كأس العالم 2018.

وخرج أبرز نجوم الشياطين الحمر بعد الموقعة لينتقدوا الأداء الدفاعي للديوك، لا سيما هازارد، والذي قال بصريح العبارة، "أفضّل الخسارة بأسلوب لعب بلجيكا على الانتصار بأسلوب لعب فرنسا".

أما كورتوا، حارس مرمى بلجيكا، فقد بدا ساخرا من التراجع الواضح لأوليفييه جيرو وأنطوان جريزمان، مهاجما فرنسا، مشيرا إلى أنهما قد وقفا على بعد 35 مترا من مرماهما، على حد تعبيره.

وعلّق دومينيك، "إنها ردة الفعل الغبية المتوقعة من اللاعبين الخاسرين .. لا يُعقل أن يتوقعوا منا أن نفتح لهم المجال ليحرزوا ضدنا العديد من الأهداف .. لا أفهم هذا السلوك".

وواصل الرجل المخضرم، "الجميع يحاول الانتصار بالوسائل المتوفرة لديه .. وفرنسا برعت في التعامل مع هذا المنتخب البلجيكي. في الـ20 دقيقة الأولى، لقد سببوا لنا بعض المشاكل، ولكننا في نهاية المطاف أجدنا التعامل معهم".

واختتم دومينيك حديثه موجّها ما بدا وأنها رسالةٌ إلى لاعبي بلجيكا، "إذا خسرتم، فلأنكم لم تؤدوا على أكمل وجه ما كان من المفترض بكم تأديته".

وبانتصارها في نصف النهائي، وصلت فرنسا إلى ثاني نهائي مونديالي لها في تاريخها بعد أن كانت قد توّجت بطلةً في نهائي نسخة 1998 من البطولة.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب