مدرب فرنسا ينفي رغبته في تكريم مانداندا أمام الدنمارك

رويترز

 

أكد ديدييه ديشان، مدرب المنتخب الفرنسي، بأن قراره بالزج بستيف مانداندا، حارسه الاحتياطي، للمرة الأولى في المونديال، كان أمرا منطقيا.

ولعب ابن الـ33 عاما أساسيا في ثالث وآخر جولات دور المجموعات لمنافسات كأس العالم 2018 ضد الدنمارك، وهو اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وكان هوجو لوريس قد تسبب في جلوس مانداندا احتياطيا خلال السنوات الـ8 الماضية.

ولكن ديشان أوضح بأن لوريس كان بحاجةٍ إلى الراحة في مباراة الدنمارك، والتي لم تكن لتؤثر على حظوظ الديوك بعد تأمينهم لبطاقة الصعود مبكرا عن المجموعة الثالثة.

وقال المدرب الفرنسي، "دون أن أقصد التقليل من شأنه، لكن ربما يكون من الصعب أن يشارك مانداندا في كأس عالم مقبلة وهو الآن يبلغ 33 عاما".

وواصل موضحا، "إذاً فالمسألة ليست هدية، أو تتعلق بتوجيه الشكر للاعب، لكن الأمر بدا لي منطقيا في أن أعرض عليه هذه الفرصة ليلعب في كأس العالم. وقد ظهر بصورة رائعة في المباراة".

واصطدم منتخب الديوك بالمنتخب الأرجنتيني، وصيف المجموعة الرابعة، في الدور الثاني، وهي الموقعة التي من المنتظر أن يعود فيها لوريس ليقف بين الخشبات الثلاث.

 



مباريات

الترتيب