صخرة دفاع فرنسا يقرر الاعتزال بعد كأس العالم

يعتزم لوران كوسيلني، قلب الدفاع، اعتزال اللعب الدولي مع منتخب فرنسا بعد خوض منافسات كأس العالم 2018.

ويشارك مدافع ارسنال الإنجليزي بشكل أساسي مع منتخب الديوك، وبإمكانه أن يصل إلى مباراته الدولية الـ50 خلال المباراتين الوديتين المقبلتين لفرنسا ضد كلٍ من ويلز وألمانيا.

ولكن كوسيلني يرى أن لكل شيء جيد نهاية –على حد تعبيره-، لا سيما وأنه سيكون على أعتاب عامه الـ33 بعد الانتهاء من المونديال.

وقال بهذا الصدد، "أمامي 6 أشهر متبقية مع المنتخب الفرنسي للازدهار، ولأن أعيش ذكريات رائعة".

يُذكر بأن كوسيلني يرتدي شعار الديوك منذ 2011، وسبق له أن تقلّد مع بلاده الميدالية الفضية لبطولة أمم أوروبا 2016.  
 

 



مباريات

الترتيب

H