سيميدو يخرج عن صمته بشأن شجاره الشهير مع نيمار

قلل نيلسون سيميدون، الظهير الأيمن لبرشلونة، من أهمية الاشتباك اللفظي الذي جمعه بنيمار دا سيلفا قبل أيامٍ قليلةٍ من انتقال الأخير إلى باريس سان جيرمان.

وخلال الجولة الأميركية التي خاضها برشلونة خلال الصيف، وفي ملعب التدريبات تحديدا، قام سيميدو بتدخّلٍ بدنيٍ قويٍ على نيمار.

وتفاقم الشجار اللفظي بين اللاعبين المتحدثين باللغة البرتغالية، وكاد أن يصل إلى حد الاشتباك بالأيادي لولا فض سيرجيو بوسكيتس وخافيير ماسكيرانو بينهما.

وانتهى الشجار بمغادرة نيمار لأرضية ملعب التدريبات، في حادثةٍ لم تمر مرور الكرام، إذ اعتُبرت إعلاميا بأنها افتعالٌ متعمدٌ للمشاكل من الهدّاف البرازيلي، وإيذانٌ منه برغبته في الرحيل.

وبعد أسبوعٍ على استقرار نيمار في استاد "بارك دي برانس"، أدلى سيميدو بتصريحاته حول الشجار إلى موقع "جلوبو اسبورت" البرازيلي.

وأكد الدولي البرتغالي، "لم يكن بالأمر الهام".

وأكمل متحدثا عن اللقطة التي أدت إلى غضب زميله السابق، "لقد كان تدخلا عاديا في خلال التدريبات. نحن نتدرب بحماسةٍ، وكان تدخلا طبيعيا".

وشدد سيميدو على أنه ونجم باريس سان جيرمان قد تخطيا الحادثة، على الرغم من أن نيمار لم يخرج عن صمته بشأنها بعد.

وكشف ابن الـ23 عاما، "الحادثة قد انتهت. الأمور على ما يرام، ونحن قد تصالحنا فيما بعد".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H